بعض ما يعرض للخصيان - للجــــــــــــــاحظ

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

بعض ما يعرض للخصيان - للجــــــــــــــاحظ

مُساهمة من طرف أحمد بدوى في الأربعاء يوليو 21, 2010 7:42 pm

وما أَكثر ما يعرض للخصيان البولُ في الفراش وغيرِ ذلك، ولا سيّما إذا بات أحدُهم ممتلئاً من النبيذ.
ويعرض لهم أيضاً حبُّ الشراب والإفراط في شهوته وشدَّة النَّهم.
ويعرض لهمْ أيضاً إيثار المخْفِس وحبُّ الصِّرْفِ، وذلك أيضاً مّما يعرض للنساء، والإفراط في شهوتهنَّ وشدَّة الهمَّة لهنَّ والغيرة عليهنَّ، ويحتلمون، ويجنبُون

أحمد بدوى
سوبر ستار المنتدى

رقم العضوية : 20
عدد المساهمات : 7431
المهارة : 42563
تاريخ التسجيل : 16/04/2010
الكفاءة : 0

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: بعض ما يعرض للخصيان - للجــــــــــــــاحظ

مُساهمة من طرف أحمد بدوى في الأربعاء يوليو 21, 2010 7:43 pm

ويغتسلون، ويرون الماءَ غَير الرائق ولا الغليظ، الذي له ريح طلع الفُحَّال.
ويعرض للخصيِّ شدَّةُ الاستخفاف بمن لم يكن ذا سلطان عظيم أو مال كثيرٍ أو جاهٍ عريض، حتَّى ربَّما كان عند مولاه بعضُ من عسى أن يتقدَّم هؤلاء المذكورين الذين يكون الخصيُّ كلِفاً بهم وبتعظيمهم، ومُغرَماً بخدمتهم، في الأدبِ والحسب، وفي بُعْدِ الهمَّة وكرم الشِّيمة، فيعمِد عند دخول ذلك الرجل الذي له السلطانُ والجاهُ والمالُ إلى متَّكأ هذا الأديب الكريم، والحسيبِ الشريف، فينزِعه من تحت مِرْفَقهِ، غيرَ محتفل بذلك ولا مكترث لما فيه، ويضعُه له من غير أَنْ يكونَ موضع المرافقَ بعيداً، أَو كان ذلك ممَّا يفُوت بعضَ الفوت، ويفعل ذلك وإن كان يعاشر هذا الأديب الكريم مولاه وهو على يقين أنه لا يرى ذلك الموسَر وصاحبَ الجاهِ أبداً.
أقوال في خصاء الخيل وقد حرَّم بعضهم خِصاءَ الخيل خاصَّة، وبعضُهُم زاد على ذلك حتَّى حَرَّم خِصاء

أحمد بدوى
سوبر ستار المنتدى

رقم العضوية : 20
عدد المساهمات : 7431
المهارة : 42563
تاريخ التسجيل : 16/04/2010
الكفاءة : 0

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: بعض ما يعرض للخصيان - للجــــــــــــــاحظ

مُساهمة من طرف أحمد بدوى في الأربعاء يوليو 21, 2010 7:43 pm

البهائم، وقال بَعْضُهُمْ: إذا كان الخِصاءُ إنَّمَا اجتلَبه فاعله أَوْ تَكَلّفهُ صاحبُهُ على جهة التماسِ المنفعَة، أَو على طريقِ التجارة، فذلك جائز، وسبيلُه سبيل المِيسَم، فَإنّ المِيسم نار، و أَلمه يجوزُ كلَّ ألم وقد رأينا إبلَ الصدَقة موسُومة، ووسمَت العربُ الخيلَ وجميعَ أصنافِ النَّعم في الإسلام، على مِثل صنيعِها في الجاهليَّة، وقد كانت القَصواءُ ناقة النبي صلى اللّه عليه وسلم موسومة، وكذلك العضْباءُ.
أقوال في وسم الحيوان وقال آخرون: الخِصاء غيرُ شبيه بالميسم، لأنَّ في الخصاء من شدَّة الألمِ، ومن المُثلة، ومن قطْع النَّسْل، ومن إدخال النقصِ على الأعضاء، والنقصِ لموادِّ القوى، ما ليس في الميسم وغيره، وهو بقطع الأَلية أشبَه، والسِّمَةُ إنَّمَا هي لَذْعة، والخصاءُ مجاوِزٌ لكلِّ شديدة.
قال القوم: ولا بأسَ بقطع الأَليةِ إذا مَنعت بِثِقلِهَا أو عِظَمها الشاةَ من اللَّحاقِ بالقطيع

أحمد بدوى
سوبر ستار المنتدى

رقم العضوية : 20
عدد المساهمات : 7431
المهارة : 42563
تاريخ التسجيل : 16/04/2010
الكفاءة : 0

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: بعض ما يعرض للخصيان - للجــــــــــــــاحظ

مُساهمة من طرف أحمد بدوى في الأربعاء يوليو 21, 2010 7:46 pm

وخيف عليها من الذئب، وقطعُ الألية في جواز العقول أشبهُ من الميسم، لأنَّ المِيسمَ ليس للبعير فيه حظٌّ، وإنَّما الحظُّ فيه لربِّ المال، وقطعُ الأليةِ من شكل الخِتان، ومن شكل الْبَطِّ والفصْد، ومن جنس الوَجُور والبيطرة، ومن جنس اللَّدُود والحِجامة، ومن جنس الكيِّ عند الحاجة، وقطع الجارحة إذا خِيف عليها الأَكِلَة وسم الإبل قال الأوَّلون: بل لعمري إنَّ للإبل في السِّمات لأعظمَ المنافع، لأنهَّا قد تشْرَب بِسماتها ولا تُذَاد عن الحوض إكراماً لأربابها، وقد تضِلُّ فتُؤْوَى، وتُصاب في الهُوَاشات فتُردّ.
قالوا: فإنا لا نسألكم إلاّ عن سماتِ الخيل والبغالِ والحمير والغنم، وبعدُ فكيف نستجيز أنْ نَعمَّها بالإحراق بالنار، لأمَر عسى ألاَّ يحتاج إليه من ألفِ بعيرٍ واحد، ثم عسى أَلاَّ يحتاج من جميع ذلك في جميع عمره إلاّ إلى شَرْبةٍ واحدة.
وقال القوم: إنَّمَا المياسم في النَّعَم السائمة كالرُّقوم في ثياب البَزَّاز، ومتى ارتفعت الرقومُ

أحمد بدوى
سوبر ستار المنتدى

رقم العضوية : 20
عدد المساهمات : 7431
المهارة : 42563
تاريخ التسجيل : 16/04/2010
الكفاءة : 0

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: بعض ما يعرض للخصيان - للجــــــــــــــاحظ

مُساهمة من طرف أحمد بدوى في الأربعاء يوليو 21, 2010 7:47 pm

ومُنِعت المياسم، اختلَطَت الأموال، وإذا اختلطت أمكَنَ فيها الظلم، والمظلومُ باذلٌ نفسَه دونَ المعيشة والهَضِيمة.
وقالوا: ليس قطعُ الأليةِ كالمجثَّمة وكالشيء المصبور، وقد نُهِينا عن إحراق الهوامِّ، وقيل لنا: لا تعذِّبوا بعذاب اللّه تعالى، والميسمُ نار، وقطعُ الأَلية من شكل قَطْعِ العروق، وصاحبُ المجثَّمة يقدِر أن يرميَ - إن كان به تعلُّم الرماية - شيئاً لا يألم ولم يُنْهَ عن تعذيبه، فَمَا يَردُّ الشيء المصبور من العذاب مَرَدّاً بوجه من الوجوه القول في نقص بعض أجزاء الحيوان أو نقضها أو إيلامها وقال آخرون: ليس لك أن تُحدِث في جميع الحيوانِ حدثاً من نقْضٍ أو نقص أو إيلام، لأنك لا تملك النشأَة، ولا يمكنك التعويض له، فإذا أذن لك مالك العين، بل مخترعه ومنشئ ذاته والقادر على تعويضه، وهو اللّه عزَّ وجلَّ، حلَّ لك من ذلك ما كان لا يحلّ، وليس لك في حُجَّة العقل أن تصنعَ بها

أحمد بدوى
سوبر ستار المنتدى

رقم العضوية : 20
عدد المساهمات : 7431
المهارة : 42563
تاريخ التسجيل : 16/04/2010
الكفاءة : 0

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: بعض ما يعرض للخصيان - للجــــــــــــــاحظ

مُساهمة من طرف أحمد بدوى في الأربعاء يوليو 21, 2010 7:48 pm

إلاّ ما كان به مصلحةٌ، كعلاج الدَّبَر وكالبيطرة.
وقال آخرون: لنا أن نصنعَ كلَّ ما كان يُصنَع على عهد رسول اللّه صلى الله عليه وسلم وبعدَه، ممّا لم يكن مدفوعاً عندَ بعضهم، إلاّ أن يكون نَهْيُ ذلك البعضِ من جماعتهم، في طريق الخلافِ والردِّ والمفارقة ولا يكون عندهم قولاً من الأقاويل، فإنَّ ذلك في سبيل العلاج بعد أن كان المتكلِّف يَعْرِفُ وجهَ الملام، والمذهب في ذلكَ معروف وإن كان خارجاً من ذلك الحدِّ، فقد علمنا أنَّه أُبيح من طريق التعبُّد والمحنة، كما جعل اللّه تعالى لنا ما أحلَّ ذبحَه من البهائم، وكما جعَل لنا أن نقتُل القملَ والبراغيثَ والبعوض، وإن لم يكن منها إلاّ مقدارُ الأذى فقط، والقتل لا يكون قصاصاً من الأذى، ولكن لمَّا أباح لنا خالقُ الشيء والقادر على تعويضه قتلَه، كان قتلُه أسوغَ في العقل مع الأذى، مِنْ ذبح البهيمة مع السلامة من الأذى.
قال: وليس كل مؤذٍ ولا كل ذي أذى حكم اللّه

أحمد بدوى
سوبر ستار المنتدى

رقم العضوية : 20
عدد المساهمات : 7431
المهارة : 42563
تاريخ التسجيل : 16/04/2010
الكفاءة : 0

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: بعض ما يعرض للخصيان - للجــــــــــــــاحظ

مُساهمة من طرف أحمد بدوى في الأربعاء يوليو 21, 2010 7:49 pm

تعالى فيه بإباحة القتل، واللّه عزَّ وجلَّ، بمقادير الأمورِ وبحكم المختلف والمتَّفِق، والقليلِ من ذلك والكثير، أحكَمُ وأعلم.
وقد أمرَ اللّه تعالى إبراهيم عليه الصلاة والسلام، بذبح إسحاق أو إسماعيل عليهما الصلاة والسلام، فأطاع الوالدُ وطاوع الولد.
والجواب الماضي إنما هو قول من قال بالتعويض، وهو قول النظَّام، وأكثرُ المتكلِّمين يعترِضون عليه فيه.

أحمد بدوى
سوبر ستار المنتدى

رقم العضوية : 20
عدد المساهمات : 7431
المهارة : 42563
تاريخ التسجيل : 16/04/2010
الكفاءة : 0

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: بعض ما يعرض للخصيان - للجــــــــــــــاحظ

مُساهمة من طرف أحمد بدوى في الأربعاء يوليو 21, 2010 7:50 pm

منع خصاء الإنسان وإباحته

ولا يزال - يرحُمك اللّه تعالى - بعضُ الملحِدين من المعاندين، أو بَعْضُ الموحِّدين من الأغبياء المنقوصين، قد طعَن في مِلْكِ الخصيِّ وبيعِه وابتياعه، ويذكرون الخصيَّ الذي كان المقوقِس عظيمُ القِبط أهداه إلى النبي صلى الله عليه وسلم وعلى آله، مع مارية القِبطيَّة أمِّ إبراهيم عليه السلام،

أحمد بدوى
سوبر ستار المنتدى

رقم العضوية : 20
عدد المساهمات : 7431
المهارة : 42563
تاريخ التسجيل : 16/04/2010
الكفاءة : 0

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: بعض ما يعرض للخصيان - للجــــــــــــــاحظ

مُساهمة من طرف أحمد بدوى في الأربعاء يوليو 21, 2010 7:52 pm

قالوا: فقد ملك عليه الصلاة والسلام خَصِياً بعد أن عرَفه وأحاط علمُهُ بأنَّه خصيٌّ، وأنتم تزعمون أنَّ الخِصاء حرام، وأنَّ من اشترى من الخاصي خَصِيَّاً ثم زاد على قيمته وهو فحل، فقد أعان على الخصاء وحثَّ عليه، ورغَّب فيه، وأنَّه من أفحش الظلم وأشدِّ القسوة، وزعمتم أنَّ من فعَل ذلك فهو شريكُ الخاصي في الإثم، وأنََّ حالَه كحال المعروفين بالابتياع من اللصوص، وقلتم: وكذلك من شهد القِمار وهِراشَ الكلاب، ونِطاحَ الكِباش وقتال الديوك، وأصحاب المجارحات وحرب الفئتين الضالَّتين، وقلتم: لأنَّ هذه المواضعَ لو لم تحضرها النَّظَّارةُ لما عمِلوا تلك الأعمال، ولو فَعلوها ما بَلغوا مقدارَ الشَّطر، لغلَبة الرياءِ والسُّمعة على قلوب الناس، فكذلك الخاصي، والمشتري، والمبتاع من المشتري، شركاءُ متعاوِنون، وخُلَطاءُ مترادفون، وإذا كان المبتاع يَزيد في السِّلْعةَ لهذه العلَّة، والبائع يزيد في السَّوْم لهذا السبب، وقد

أحمد بدوى
سوبر ستار المنتدى

رقم العضوية : 20
عدد المساهمات : 7431
المهارة : 42563
تاريخ التسجيل : 16/04/2010
الكفاءة : 0

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: بعض ما يعرض للخصيان - للجــــــــــــــاحظ

مُساهمة من طرف أحمد بدوى في الأربعاء يوليو 21, 2010 7:53 pm

أقررتم بأنَّ النبي صلى اللّه عليه وسلم قد قَبِل له من المقوقس، كما قبل مارية، واستخدمه، وجرى عليه ملكُه وأمرُه، فافهمْ فهّمك اللّه تعالى ما أنا مجيبٌ به في هذه المسألة، واللّّه الموفِّقُ، وعلى اللّه قَصْدُ السبيل.
أقول: قبلَ كلِّ شيء لا يخلو هذا الحديث الذي رويتموه من أن يكون مرضيَّ الإسناد،صحيحَ المخرج، أو يكونَ مسخوط الإسناد، فاسدَ المخرج، فإن كان مسخوطاً، فقد بطلت المسألة، وإن كان مرضيّاً، فقد علمنا أنّه ليس في الحديث أنَّه قَبِله منه بعد أنْ عِلم أنَّه خصيٌّ، وعلى أنَّ قبولَ الهديّة خلاف الابتياع، لأَنَّ بائعَ الخصيِّ إنَّما يحرُم عليه التماسُ الزيادة، وكذلك المبتاع إنَّما يحرم عليه دفعُ الزيادة إذا كان لو سلم إليه بذلك الثمن فحلاً أجملَ منه وأشبَّ وأخدمَ منه لم يزدْه، والبائع أيضاً لا يستام بالفحل سَومَه بالخصي، وقبول الهديَّة، وقبول الهِبَة، وسبيلُ البيع والابتياع لا

أحمد بدوى
سوبر ستار المنتدى

رقم العضوية : 20
عدد المساهمات : 7431
المهارة : 42563
تاريخ التسجيل : 16/04/2010
الكفاءة : 0

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: بعض ما يعرض للخصيان - للجــــــــــــــاحظ

مُساهمة من طرف أحمد بدوى في الأربعاء يوليو 21, 2010 7:55 pm

بأس به إذا كان على ما وصفنا، وإنَّما هديَّة الخِصيِّ كهديَّة الثوب والعِطر، والدابَّةِ والفاكهة، ولأَنَّ الخصيَّ لا يحرم مِلكُه ولا استخدامُه، بل لا يحلُّ طرده ونفيُه، وعتقُه جائز، وجوازُ العِتق يوجب الملك، ولو باعه المالك على غير طلبِ الزيادة، أو لو تاب من الخِصاء أو استحلَّه مما أتى إليه، لَمَاَ حرم على الخاصي نفسِه استخدامه، والخصيُّ مالٌ وملك، واستخدامه حسَنٌ جميل، ولأنَّ خِصاءه إيّاه لا يَعتِقه عليه، ولا يُزيل عن ملكه إلا بمثل ما وَجَبَ به مِلكُه.
وأخرى: أنَّ في قَبول هديَّةِ ذلك الملِكِ، وتلَّقي كرامِته بالإكرام تدبيراً وحكمة، فقد بطلت المسْألة، والحمدُ للّه كما هو أهله.
وقد رووا مع ذلك أيضاً: أنَّ زِنباعاً الجُذَاميّ، خصى عبداً له، وأنَّ النبي صلى الله عليه وسلم أعتقَه عليه فيما بلغنا، واللّه أعلم.
وربَّما سألوا عن الشيء وليس القولُ فيه يقَع في

أحمد بدوى
سوبر ستار المنتدى

رقم العضوية : 20
عدد المساهمات : 7431
المهارة : 42563
تاريخ التسجيل : 16/04/2010
الكفاءة : 0

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: بعض ما يعرض للخصيان - للجــــــــــــــاحظ

مُساهمة من طرف أحمد بدوى في الأربعاء يوليو 21, 2010 7:56 pm

نسق القول في الخصيّ، وفي الخلْق المركَّب، ولكنْ إذ قد أجبْنا في مسألةٍ كلاميَّة من مسائل الطعْن في النبوَّة، فلا بأسَ أن نُضيف إليها أخرى، ولا سيَّما إذا لم تَطُلْ فتَزِيدَ في طُول الكتاب.
وقد لا يزال الطاعنُ يقول: قد علمْنا أنَّ العربَ لم يَسِمُوا حروب أيّام الفِجار بالفجور وقريش خاصّة، إلاّ أنّ القتال في البلد الحرام، في الشهر الحرام كان عندهم فجوراً، وتلك حروبٌ قد شهدها النبيُّ صلى اللّه عليه وسلم وعلى آله، وهو ابن أربَع عشرَ سنةً، وابن أربعَ عشرة سنة يكونُ بالغاً، وقال: شَهِدتُ الفِجَارَ فكنْتُ أنبُلُ على عمومتي. وجوابنا في ذلك: أنَّ بني عامر بن صعصعة، طالبوا أهلَ الحرَم من قريشٍ وكنانة، بجريرة البرَّاض بن قيس، في قتله عروة الرحَّال، وقد علموا أنَّهم يُطالِبون مَنْ لم يجنِ ومن لم يعاونْ، وأنَّ البرَّاض بنَ قيس كان قبل ذلك خليعاً مطروداً، فأتوَهمَ إلى حَرَمهم يُلزِمونهم ذنبَ غيرهم، فدافعوا

أحمد بدوى
سوبر ستار المنتدى

رقم العضوية : 20
عدد المساهمات : 7431
المهارة : 42563
تاريخ التسجيل : 16/04/2010
الكفاءة : 0

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: بعض ما يعرض للخصيان - للجــــــــــــــاحظ

مُساهمة من طرف أحمد بدوى في الأربعاء يوليو 21, 2010 7:58 pm

عن أنفسِهم، وعن أموالهم، وعن ذراريهم، والفاجر لا يكون المسْعِيَّ عليه، ولذلك أشهدَ اللّه تبارك وتعالى نبيَّه عليه الصلاة والسلام ذلك الموقف، وبه نُصروا كما نُصرت العربُ على فارسَ يوم ذي قارٍ، به عليه الصلاة والسلام وبمخرجه، وهذان جوابان واضحان قريبان، واللّه الموفِّق للصواب، وإليه المرجع والمآب.

أحمد بدوى
سوبر ستار المنتدى

رقم العضوية : 20
عدد المساهمات : 7431
المهارة : 42563
تاريخ التسجيل : 16/04/2010
الكفاءة : 0

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: بعض ما يعرض للخصيان - للجــــــــــــــاحظ

مُساهمة من طرف احمد اسماعيل في الأربعاء يوليو 21, 2010 10:17 pm

شكرا استاذى العزيز احمد بدوى موضوعاتك كلها جدير بالقراءة و الاحترام

احمد اسماعيل
عضو مميز
عضو مميز

رقم العضوية : 36
عدد المساهمات : 1723
المهارة : 9908
تاريخ التسجيل : 03/04/2010
الكفاءة : 35

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: بعض ما يعرض للخصيان - للجــــــــــــــاحظ

مُساهمة من طرف omr في الجمعة يوليو 30, 2010 10:11 pm

بارك الله فيك وجزاك خيرا

omr
عضو v i p
عضو v i p

رقم العضوية : 247
عدد المساهمات : 765
المهارة : 5248
تاريخ التسجيل : 19/07/2010
الكفاءة : 0

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى