حوار بين الحب والحزن

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

حوار بين الحب والحزن

مُساهمة من طرف mermaid في الثلاثاء نوفمبر 30, 2010 11:30 pm





[size=25][center][img]images/smilies/11_1_212[1].gif[/img] حــــــوار بينـــــ الحـــــبــ والحـــــــزنــــ



الحـــــــــبـــ
ماالي اراك معذبا
وفي عينيك عنوان الحزن
لماذا باليأس ميتما
ياعصفورة فوق غصن


الحــــــــــزنـــ
أأنت ياحب تسألني ؟!!
الست انت من معذبني!!
فلا تسألني عن حالي
فأنا للحب ماعدت أبالي

الحـــــــــبـــ
لاترمي على لومك ياصغيري
ولاتبوح بكلام من عدم
ان كان الحزن يوما مصيري
لصار قدرى صراخ وألم


الحــــــــــزنـــ
وان كان الحب يومأ مصيري
لصارت حياتي حسرة وندم
واقولها لكل عاشق مهموم
سيرجع لي فارس مهموم


الحـــــــــبـــ
ايا فارس الاحزان
كيف يكون الحب ندم
ان كان في الحب اشجان
فمن الحب تؤخذ الحكم


الحــــــــــزنـــ
ألا تعلم ان الحب بقايا الاحزان
ومن معاني الحب الألم والحرمان
فأبتعد عني...اني اتذكرك
انت من جعلني فارس الاحزان


الحـــــــــبـــ
ليس للحب شأن فيما تدعى
وماتقوله كذب وأفتراء
فالحب نبض في الاضلع
ومن الحب يشتق الوفاء

الحــــــــــزنـــ
تتكلم ياوليدي عن الوفاء
ألا تعلم ان من خدعتني هي الحسناء
أعلم ان من يحب دنيته فناء
واصبح للحزن كاباقى الشعراء


الحـــــــــبـــ
ارحل وأنزع من قلبي سهام حزني
فلا يوجد للحزن مكان عندي
وان لم يكن له مكان عندك
فعاصمة الحب مكانه للابدى


الحــــــــــزنـــ
ياخديعة الحب أذهبي عني
ماذا تريدي بعد ان ضاعت نفسي مني
لاتقول ان القدر اغواني
فأنت ايها الحب سبب احزاني

[/size]
[/center]
avatar
mermaid
عضو v i p
عضو v i p

رقم العضوية : 289
عدد المساهمات : 608
المهارة : 6310
تاريخ التسجيل : 13/09/2010
الكفاءة : 0

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: حوار بين الحب والحزن

مُساهمة من طرف أحمد بغدادى في الأربعاء ديسمبر 01, 2010 9:39 am

كلمات جميله ساحرة
تتآسى لها القلوب ، و تدعوا بالصبر للمحبوب .
شعر رائع

أحمد بغدادى
عضو v i p
عضو v i p

رقم العضوية : 7
عدد المساهمات : 933
المهارة : 7422
تاريخ التسجيل : 04/04/2010
الكفاءة : 15

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى