كتاب الحيوان المجلد الثالث - للجاحظ

صفحة 1 من اصل 13 1, 2, 3 ... 11, 12, 13  الصفحة التالية

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

كتاب الحيوان المجلد الثالث - للجاحظ

مُساهمة من طرف أحمد بدوى في الأحد يوليو 24, 2011 6:09 pm

الجزء الثالث
بسم الله الرحمن الرحيم
فاتحة
استنشاط القارئ ببعض الهزل
وإن كنَّا قد أمَلْلناك بالجِدِّ وبالاحتجاجاتِ الصحيحة والمرَوَّجة؛ لتكثَّر الخواطر، وتشحَذَ العقول - فإنّا سننشِّطكَ ببعض البَطالات، وبذكر العلل الظَّريفة، والاحتجاجاتِ الغريبة؛ فربَّ شعرٍ يبلُغُ بفَرْطِ غباوةِ صاحبه من السرور والضحك والاستطراف، ما لا يبلغه حشدُ أحرِّ النوادر، وأجمَعِ المعاني.
وأنا أستظِرفُ أمرَين استظرافاً شديداً: أحدهما استماعُ حديثِ الأعراب، والأمرُ الآخَر احتجاجُ متنازِعَينِ في الكلام، وهما لا يحسنانِ منه شيئاً؛ فإنَّهما يُثيرانِ من غَريبِ الطِّيب ما يُضحِك كلَّ ثَكْلانَ وإن تشدَّد، وكلَّ غضبانَ وإن أحرقَه لَهِيبُ الغضَب، ولو أنَّ ذلك لا يحلّ لكان في باب اللَّهو والضَّحِك والسُّرورِ والبَطالة والتشاغُل، ما يجوز في كلِّ فن.

أحمد بدوى
سوبر ستار المنتدى

رقم العضوية : 20
عدد المساهمات : 7431
المهارة : 42514
تاريخ التسجيل : 16/04/2010
الكفاءة : 0

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: كتاب الحيوان المجلد الثالث - للجاحظ

مُساهمة من طرف أحمد بدوى في الأحد يوليو 24, 2011 6:09 pm

وسنذكر من هذا الشكل عِللاً، ونُورِدُ عليك من احتجاجات الأغبياءِ حُجَجاً، فإنْ كنتَ ممَّن يستعمِل الملالةَ، وتَعْجَل إليه السآمة، كان هذا البابُ تنشيطاً لقلْبك، وجَماماً لقوَّتك، ولنبتدِئ النَّظرَ في باب الحمام وقد ذهب عنك الكَلالُ وحدَثَ النشاط.

وإن كنْتَ صاحبَ علمٍ وجِدٍّ، وكنت ممرَّناً موقَّحاً، وكنتَ إلفَ تفكيرٍ وتنقيرٍ، ودراسةِ كتُب، وحِلفَ تبيُّن، وكان ذلك عادة لك لم يضِرْكَ مكانه من الكِتاب، وتخَطِّيه إلى ما هو أولى بك، ضرورة التنويع في التأليف وعلى أنِّي قد عزمتُ - واللّهُ الموفِّق - أنِّي أوشِّح هذا الكتابَ وأفصِّلُ أبوابَه، بنوادِرَ من ضُروبِ الشِّعر، وضروبِ الأحاديث، ليخرج قارئُ هذا الكتاب من باب إلى باب، ومن شكل إلى شكل؛ فإنِّي رأيتُ الأسماعَ تملُّ الأصواتَ المطْرِبَة والأغانيَّ الحسنة والأوتارَ الفَصيحة، إذا طال ذلك عليها، وما ذلك إلاَّ في طريق الراحة، التي إذا طالت أورثت الغفلة.

وإذا كانت الأَوائلُ قد سارتْ في صغارِ الكتب هذه السِّيرةَ، كان هذا التَّدبيرُ لِمَا طالَ وكثُر أصلَحَ، وما

أحمد بدوى
سوبر ستار المنتدى

رقم العضوية : 20
عدد المساهمات : 7431
المهارة : 42514
تاريخ التسجيل : 16/04/2010
الكفاءة : 0

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: كتاب الحيوان المجلد الثالث - للجاحظ

مُساهمة من طرف أحمد بدوى في الأحد يوليو 24, 2011 6:09 pm

غايتنا مِن ذلك كلِّه إلاَّ أن تَستَفيدُوا خيراً.
وقال أبو الدَّرداء: إنِّي لأُجمُّ نفسي ببَعْض الباطل، كراهةَ أنْ أحمِل عليها من الحق ما يملُّها!.

أحمد بدوى
سوبر ستار المنتدى

رقم العضوية : 20
عدد المساهمات : 7431
المهارة : 42514
تاريخ التسجيل : 16/04/2010
الكفاءة : 0

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: كتاب الحيوان المجلد الثالث - للجاحظ

مُساهمة من طرف أحمد بدوى في الأحد يوليو 24, 2011 6:10 pm

ادّعاء عبد الله الكرخيِّ الفقه
فمن الاحتجاجات الطيِّبة، ومن العِلل الملهية، ما حدَّثني به ابن المديني قال: تحوَّل أبو عبد اللّه الكرْخيُّ اللِّحيانيُّ إلى الحَرْبيَّة فادَّعى أنَّه فقيه، وظنَّ أنَّ ذلك يجوزُ له؛ لمكانِ لحيتهقال: فألقى على باب داره البواريّ، وجلس وجلس إليه بعضُ الجيران، فأتاه رجلٌ فقال: يا أبا عبدِ اللّهِ رجلٌ أدخل إصبَعَه في أنفه فخرَج عليها دمٌ، أيَّ شيءٍ يصنع? قال: يحتجم، قال: قعدتَ طبيباً أو قعدتَ فقيهاً?

أحمد بدوى
سوبر ستار المنتدى

رقم العضوية : 20
عدد المساهمات : 7431
المهارة : 42514
تاريخ التسجيل : 16/04/2010
الكفاءة : 0

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: كتاب الحيوان المجلد الثالث - للجاحظ

مُساهمة من طرف أحمد بدوى في الأحد يوليو 24, 2011 6:10 pm

جواب أبي عبد الله المروزيّ
وحدَّثني شمعون الطبيب قال: كنت يوما عند ذي اليَمينين طاهرِ بن الحسين فدخل عليه أبو عبد اللّه المروَزِيّ فقال طاهر: يا أبا عبدِ اللّه مذْ كمْ دخلتَ العراق? قال: منذ عِشرين سنةً، وأنا صائم منذ ثلاثين سنة، قال: يا أبا عبدِ اللّه، سألناك عن مسألةٍ فأجبتَنا عن مسألتين

أحمد بدوى
سوبر ستار المنتدى

رقم العضوية : 20
عدد المساهمات : 7431
المهارة : 42514
تاريخ التسجيل : 16/04/2010
الكفاءة : 0

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: كتاب الحيوان المجلد الثالث - للجاحظ

مُساهمة من طرف أحمد بدوى في الأحد يوليو 24, 2011 6:10 pm

جواب شيخ كندي
وحدَّثني أبو الجهجاه قال: ادَّعى شيخٌ عندنا أنَّه من كندة، قبلَ أن ينظرَ في شيءٍ من نسبِ كِنْدة، فقلت له يوماً وهو عندي: ممن أنت يا أبا فلان? قال: من كندة، قلت: من أيِّهم أنت? قال: ليس هذا موضعَ هذا الكلام، عافاك اللّه.

أحمد بدوى
سوبر ستار المنتدى

رقم العضوية : 20
عدد المساهمات : 7431
المهارة : 42514
تاريخ التسجيل : 16/04/2010
الكفاءة : 0

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: كتاب الحيوان المجلد الثالث - للجاحظ

مُساهمة من طرف أحمد بدوى في الأحد يوليو 24, 2011 6:10 pm

جواب خَتَنِ أبي بكر بن بريرة
ودخلتُ على خَتَن أبي بكر بن بريرة، وكان شيخاً ينتحل قول الإباضيَّة، فسمعتُه يقول: العجبُ ممن يأخذه النَّومُ وهو لا يزعم أنَّ الاستطاعة مع الفعْل قلت: ما الدليل على ذلك? قال: الأشعار الصحيحة، قلت: مثل ماذا? قال: مثل قوله:
مَا إنْ يقَعْنَ الأَرْضَ إلاّ وفقا
ومثل قوله:
يَهوِين شتَّى ويقعن وفقا
ومثل قولهم في المثل: وقَعَا كعِكْمَيْ عَير.
وكقوله أيضاً:
كَجُلمودِ صَخْر حَطَّه السَّيلُ من علِ مِكرّ مِفَرٍّ مُقبـلٍ مُـدْبـرٍ مـعـاً

أحمد بدوى
سوبر ستار المنتدى

رقم العضوية : 20
عدد المساهمات : 7431
المهارة : 42514
تاريخ التسجيل : 16/04/2010
الكفاءة : 0

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: كتاب الحيوان المجلد الثالث - للجاحظ

مُساهمة من طرف أحمد بدوى في الأحد يوليو 24, 2011 6:10 pm

وكقوله:
إذا نحنُ أهوَينا وحاجتنا مَعَا أكفُّ يدي عن أنْ تمسَّ أكفهم
ثم أقبل عليَّ فقال: أما في هذا مقنع? قلت: بلى، وفي دون هذا!

أحمد بدوى
سوبر ستار المنتدى

رقم العضوية : 20
عدد المساهمات : 7431
المهارة : 42514
تاريخ التسجيل : 16/04/2010
الكفاءة : 0

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: كتاب الحيوان المجلد الثالث - للجاحظ

مُساهمة من طرف أحمد بدوى في الأحد يوليو 24, 2011 6:11 pm

جواب هشام بن الحكم
وذكر محمَّدُ بنُ سلاَّم عن أبانِ بنِ عثمانَ قال: قال رجلٌ من أهل الكوفة لهشامِ ابن الحكم: أتُرَى اللّهَ عزَّ وجلّ في عدْله وفضلِه كلَّفنا ما لا نطيقُ ثمَّ يعذِّبُنا? قال: قدْ واللّه فعل، وكنَّا لا نستطيع أنْ نتكلَّم به.

أحمد بدوى
سوبر ستار المنتدى

رقم العضوية : 20
عدد المساهمات : 7431
المهارة : 42514
تاريخ التسجيل : 16/04/2010
الكفاءة : 0

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: كتاب الحيوان المجلد الثالث - للجاحظ

مُساهمة من طرف أحمد بدوى في الأحد يوليو 24, 2011 6:11 pm

سؤال ممرور لأبي يوسف القاضي
وحدَّثني محمّد بن الصباح قال: بينا أبو يوسفَ القاضي يسيرُ بظَهْر الكوفة - وذلك بعدَ أن كتبَ كتابَ الحِيَل - إذ عرضَ له ممرورٌ عندنا أطيب الخلْق، فقال له: يا أبا يوسف، قد أحسنتَ في كتاب الحيل، وقد بقيتْ عليكَ مسائلُ في الفِطن، فإنْ أذِنت لي سألتك عنها، قال: قد أذنتُ لكَ فَسَلْ، قال: أخبرْني عن الحِرِ كافرٌ هو أو مؤمن? فقال أبو يوسف: دينُ الحرِ دينُ المرأة ودينُ صاحبةِ الحِر: إن كانت كافرةً فهو كافر، وإن كانت مؤمنةً فهو مؤمن، قال: ما صنعت شيئاً، قال: فقل أنت إذَنْ؛ إذْ لم ترض بقولي، فقال: الحِرُ كافر، قال: وكيف علمت ذلك? قال لأنَّ المرأةَ إذا ركعَتْ أو سجَدَتْ استدبر الحِرُ القِبلة واستقبلت

أحمد بدوى
سوبر ستار المنتدى

رقم العضوية : 20
عدد المساهمات : 7431
المهارة : 42514
تاريخ التسجيل : 16/04/2010
الكفاءة : 0

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: كتاب الحيوان المجلد الثالث - للجاحظ

مُساهمة من طرف أحمد بدوى في الأحد يوليو 24, 2011 6:12 pm

هي القبلة، ولو كان دينُه دينَ المرأة لصنع كما تصنع، هذه واحدةٌ يا أبا يوسف، قال: صدقت.
قال: فتأذن لي في أخرى? قال: نعم، قال: أخبرني عنك إذا أتيتَ صحراءَ فهجمْتَ على بَول وخِراء كيف تعرف أبولُ امرأةٍ هو أم بول رجل? قال: واللّه ما أدري قال أجل واللّه ما تدري قال: أفتعرف أنت ذاك? قال: نعم، إذا رأيت البول قد سال على الخِراء وبين يديه فهو بولُ امرأة، وخِراء امرأة، وإذا رأيت البولَ بعيداً من الخِراء فهو بول رجل وخِراء رجل، قال: صدقت.
قال: وحكى لي جوابَ مسائلَ فنسيت منها مسألة، فعاودته فإذا هو لا يحفظها.

أحمد بدوى
سوبر ستار المنتدى

رقم العضوية : 20
عدد المساهمات : 7431
المهارة : 42514
تاريخ التسجيل : 16/04/2010
الكفاءة : 0

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: كتاب الحيوان المجلد الثالث - للجاحظ

مُساهمة من طرف أحمد بدوى في الأحد يوليو 24, 2011 6:12 pm

جواب الحجاج العبسي
وحدَّثني أيُّوب الأعورُ، قال قائل للحجاج العبْسي: ما بال شعر الاسْتِ إذا نبتَ أسرع والتفّ? قال: لقربه من السَّماد والماء هطِلٌ عليه .

أحمد بدوى
سوبر ستار المنتدى

رقم العضوية : 20
عدد المساهمات : 7431
المهارة : 42514
تاريخ التسجيل : 16/04/2010
الكفاءة : 0

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: كتاب الحيوان المجلد الثالث - للجاحظ

مُساهمة من طرف أحمد بدوى في الأحد يوليو 24, 2011 6:12 pm

جواب نوفل عريف الكناسين
وحدَّثني محمَّد بن حسَّان قال: وقفتُ على نوفلٍ عَريفِ الكنَّاسين، وإذا مُوسْوَس قد وقف عليه، وعندَه كلُّ كنَّاس بالكَرْخ، فقال له الموسوَس: ما بال بنتِ وردان تدعُ قعرَ البئر وفيه كُرُّ خِراء وهو لها مُسْلمٌ وعليها موفر، وتجيء تطلب اللُّطاخة التي في است أحدنا وهو قاعدٌ على المَقْعَدة، فتلْزم نفسها الكُلفةَ الغليظة، وتتعرَّض للقتل، وإنَّما هذا الذي في أستاهنا قيراط من ذلك الدرهم، وقد دفعنا إليها الدِّرهم وافياً وافراً، قال: فضحك القوم، فحرَّك نوفلٌ رأسَه ثم قال: أتضحكون? قدْ واللّهِ سأل الرجل فأجيبوا وأمَّا أنا فقد - واللّه - فكَّرت فيها منذ ستِّينَ سَنَةً، ولكنَّكم لا تنظرون في شيءٍ من أمر صناعتكم، لا جَرَمَ أنَّكم لا ترتَفِعُون أبداً قال له الموسوَس: قلْ - يرحمُك اللّه - فأنتَ زعيمُ القوم، فقال نوفل: قد علمنا أنَّ الرُّطَب أطْيبُ من التَّمر، والحديثَ أطرف من العتيق، والشيءَ من مَعْدنِه أطيَب، والفاكهةَ من أشجارِها أطرف، قال: فغضب شريكَه مسبِّح الكنَّاس ثم قال: واللّه لقد وبَّختنا، وهوَّلتَ علينا، حتى ظنَنَّا أنَّك ستُجيب بجوابٍ لا يحسنُه أحد، ما الأمرُ عندَنَا وعند أصحابنا هكذا، قال: فقال لنا الموسوس: ما الجواب عافاكم اللّه، فإنِّي ما نمتُ البارحةَ من الفِكرَة في هذه المسألة? قال مسبِّح: لو أنَّ لرجلٍ ألفَ جاريةٍ حسناء ثم عتَقْنَ عندَه لبردَت شهوتُه عنهنَّ وفترت، ثمَّ إن رأى واحدةً دون أخسِّهن في الحسْن صبا إليها وماتَ من شهوتها، فبنت وردانَ تستظرف تلك اللطاخة وقد ملَّت الأولى؛ وبعضُ الناسِ الفطيرُ أحبُّ إليهم من الخمير، وأيضاً إنّ الكثيرَ يمنَع الشَّهوة، ويورث الصُّدود، قال: فقال الموسوس - واستحسَنَ جوابَ مسبِّح، بعد أن كان لا يرى جواباً إلاّ جواب نوفل -: لا تعرفُ مِقدارَ العالمِ حتَّى تجلسَ إلى غيره

أحمد بدوى
سوبر ستار المنتدى

رقم العضوية : 20
عدد المساهمات : 7431
المهارة : 42514
تاريخ التسجيل : 16/04/2010
الكفاءة : 0

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: كتاب الحيوان المجلد الثالث - للجاحظ

مُساهمة من طرف أحمد بدوى في الأحد يوليو 24, 2011 6:12 pm

أنتم أعلم أهل هذه المدَرة، ولقد سألتُ علماءَها عنهُ منذُ عشرينَ سنةً فما تخلّصَ أحدٌ منهم إلى مثلِ ما تخلّصْتم إليه، وقدْ واللّه - أنَمْتم عيني، وطابَ بكم عيشي وقد علمنا أنّ كلّ شيءٍ يُسْتَلبُ استلاباً أنَّه ألذ وأطيب، ولذلك صارَ الدَّبيبُ إلى الغِلمان ونيكهم على جهة القهر ألذ وأطيب، وكلُّ شيءٍ يصيبهُ الرَّجل فهو أعزُّ عليه من المال الذي يرثه أو يوهب له.
علة الحجاج بن يوسف قال: وحدَّثني أبانُ بن عثمانَ قال: قال الحجَّاجُ بنَ يوسفَ: واللّهِ لَطَاعتي أوجَبُ مِنْ طاعةِ اللّه؛ لأنَّ اللّه تعالى يقول: "فاتَّقُوا اللّه مَا استَطَعْتُم" فجَعَلَ فيِهَا مَثنَوِيَّةً؛ وقال: "وَاسْمعُوا وَأطِيعُوا" ولم يَجْعَلْ فيها مثنَويَّة ولو قلتُ لرجل: ادخل مِن هذا الباب، فلم يدخل، لَحَلَّ لي دمُه .

أحمد بدوى
سوبر ستار المنتدى

رقم العضوية : 20
عدد المساهمات : 7431
المهارة : 42514
تاريخ التسجيل : 16/04/2010
الكفاءة : 0

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: كتاب الحيوان المجلد الثالث - للجاحظ

مُساهمة من طرف أحمد بدوى في الأحد يوليو 24, 2011 6:13 pm

احتجاج مدني وكوفي
قال: وأخبرني محمَّد بن سليمانَ بنِ عبد اللّه النوفليُّ قال: قال رجلٌ من أهل الكوفة لرجل من أهل المدينة: نحن أشدُّ حبَّاً لِرَسولِ اللّه - صلى اللّه عليه وسلم وعلى آلِه - مِنْكُم يا أهلَ المدينة فقال المدنيّ: فما بَلَغَ مِنْ حُبِّكَ لرسول اللّه صلى اللّه عليه وسلم وعلى آله? قال: ودِدت أنِّي وَقيتُ رسولَ اللّه صلى اللّه عليه وسلم - وأنَّه لم يكنْ وصَلَ إليه يومَ أُحُدٍ، ولا في غيره من الأيَّام شيءٌ من المكروه يكرهه إلا كان بي دونَه فقال المدنيُّ: أفَعِنْدَكَ غيرُ هذا? قال: وما يكون غيرُ هذا? قال: ودِدْتُ أنَّ أبا طالبٍ كانَ آمَنَ فسُرَّ به النبيُّ صلى اللّه عليه وسلم وأنِّي كافر

أحمد بدوى
سوبر ستار المنتدى

رقم العضوية : 20
عدد المساهمات : 7431
المهارة : 42514
تاريخ التسجيل : 16/04/2010
الكفاءة : 0

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: كتاب الحيوان المجلد الثالث - للجاحظ

مُساهمة من طرف أحمد بدوى في الأحد يوليو 24, 2011 6:13 pm

جواب رجل من وجوه أهل الشام
وحدَّثني أبانُ بنُ عثمان قال: قال ابنُ أبي ليلى: إنّي لأُسَايرُ رجلاً من وُجوهِ أهل الشّاًم، إذْ مرَّ بحمَّالٍ معَه رُمَّان، فتناولَ منه رُمَّانَة فجَعَلها في كُمِّه، فَعَجِبْتُ من ذلك، ثمَّ رجعت إلى نفسي وكذَّبت بصرى، حتَّى مرَّ بسائِلٍ فقير، فأخرجها فناوَله إيَّاها، قال: فعلمتُ أنِّي رأيتُها فقلتُ له: رأيتُك قَد فعلتَ عجباً، قال: وما هو? قلت: رأيتُك أخذْتَ رُمَّانَةً مِنْ حَمَّال وأعطيتها سائلاً? قال: وإنَّك ممَّن يقول هذا القولَ? أما علِمتَ أنِّي أَخَذْتُها وكانت سيِّئَةً وأعطيتها فكانت عشْرَ حَسَنَاتٍ? قال: فقال ابن أبي ليلى: أمَا علِمتَ أنَكَ أخذْتَها فكانتْ سيِّئةً وأعطيتَها فلم تُقْبَلَ منك? جهل الأعراب بالنحو
وقال الربيع: قلت لأعرابيٍّ: أتَهْمِزُ إسرائيل? قال: إنِّي إذاً لَرَجُلُ سَوْء? قلت: أتجُرُّ فِلَسطين? قال: إنِّي إذاً لَقَوِيّ.

أحمد بدوى
سوبر ستار المنتدى

رقم العضوية : 20
عدد المساهمات : 7431
المهارة : 42514
تاريخ التسجيل : 16/04/2010
الكفاءة : 0

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: كتاب الحيوان المجلد الثالث - للجاحظ

مُساهمة من طرف أحمد بدوى في الأحد يوليو 24, 2011 6:15 pm

احتجاج رجل من أهل الجاهلية
قال: وحدَّثنا حمَّادُ بنُ سلَمَة قال: كان رجلٌ في الجاهليَّة معَه مِحْجَنٌ يتناوَلُ به مَتاعَ الحاجِّ سَرِقة، فإذا قيل له: سرقت قال: لمْ أسرِق، إنَّما سَرَق مِحْجني قال: فقال حماد: لو كانَ هذا اليومَ حَيّاً لكانَ من أصحاب أبي حَنيف.

أحمد بدوى
سوبر ستار المنتدى

رقم العضوية : 20
عدد المساهمات : 7431
المهارة : 42514
تاريخ التسجيل : 16/04/2010
الكفاءة : 0

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: كتاب الحيوان المجلد الثالث - للجاحظ

مُساهمة من طرف أحمد بدوى في الأحد يوليو 24, 2011 6:15 pm

الأعمش وجليسه
قال: وحدّثني محمَّد بن القاسم قال: قال الأعمشُ لجليسٍ له: أما تَشتَهي بنانيَّ زُرْقَ العُيونِ نَقِيَّة البطونِ، سُودَ الظُّهور، وأرغفةً حارَّةً ليِّنة، وخَلاًّ حاذقاً? قال: بلى قال: فانهض بنا، قال الرَّجل: فنَهضْتُ مَعه ودخل منزِلَه، قل: فأومَأَ إلَيّ: أنْ خُذْ تِلك السَّلَّة، قال: فكشَفها فإذا برغيفين يابسين وسُكُرَّجة كامَخِ شِبِثٍ، قال: فجعل يأكل، قال: فقال لي تَعال كُلْ، فقلت: وأينَ السمك? قال: ما عندي، سمك، إنما قلت لك: تشتهي.

أحمد بدوى
سوبر ستار المنتدى

رقم العضوية : 20
عدد المساهمات : 7431
المهارة : 42514
تاريخ التسجيل : 16/04/2010
الكفاءة : 0

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: كتاب الحيوان المجلد الثالث - للجاحظ

مُساهمة من طرف أحمد بدوى في الأحد يوليو 24, 2011 6:16 pm

رأيٌ حفص بن غياث في فقه أبي حنيفة
قال: وسُئل حفْصُ بن غِياث عن فِقه أبي حنيفة، قال: كانَ أجهَلَ النَّاسِ بما يكون، وأعرفَهم بما لا يكون.

أحمد بدوى
سوبر ستار المنتدى

رقم العضوية : 20
عدد المساهمات : 7431
المهارة : 42514
تاريخ التسجيل : 16/04/2010
الكفاءة : 0

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: كتاب الحيوان المجلد الثالث - للجاحظ

مُساهمة من طرف أحمد بدوى في الأحد يوليو 24, 2011 6:16 pm

علة خشنام بن هند
وأما علة خُشْنَامَ بن هند، فإنَّ خشنام بن هِندٍ كان شيخاً من الغاليةِ، وكان ممَّن إذا أراد أنْ يسمِّيَ أبا بكر وعُمرَ قال: الجبْتُ والطَّاغوت، ومُنْكر ونكير، وأُفٌّ وتُفٌّ، وكُسَير وعُوَير، وكان لا يَزال يُدخِل دارَه حمارَ كسَّاح ويضربه مائَةَ عصاً على أنَّ أبا بكر وعمرَ في جوفه، ولم أر قَطُّ أشدَّ احترافاً منه، وكان مع ذلك نبيذِيّاً وصاحبَ حمَام، ويُشبه في القَدِّ والخَرْط شُيوخَ الحربيَّة، وكان من بني غُبَر من صميمهم، وكان له بُنَيٌّ يتبعه، فكان يزنِّي أمَّه عند كلِّ حقٍّ وباطل، وعِنْدَ كلِّ جِدٍّ وهَزْل، قلت له يوماً - ونحن عند بني رِبْعِيّ: ويْحَكَ، بأيِّ شيءٍ تستحلُّ أنْ تقذِفَ أُمَّه بالزِّنَا? فقال: لو كانَ عليَّ في ذلك حَرَجٌ لما قذَفْتَها: فِلمَ تزوَّجتَ امرأةً ليس في قذْفِها حرج? قال: إنِّي قد احتَلتُ حِيلةً حتَّى حلَّ لي من أجلها ما كان يحرم، قلت: وما تلك الحيلة? قال: أنا رجلٌ حديدٌ، وهذا غلامٌ عارم، وقد كنت طلَّقت أمَّه فكنتُ إذا افتريتُ عليها أثمت، فقلت في نفسي إن أرَغتها وخدَعتُها حتَّى أنيكَها مَرَّةً واحدةً حلّ لي بعدَ ذلك افترائي عليها، بل لا يكونُ قولي حينئذٍ فِرْية، وعلِمتُ أنَّ زَنْيَةً واحدةً لا تَعدِل عشرة آلافِ فِرْية، فأنا اليَوْمَ أصدُقُ ولستُ أكْذِب، والصَّادِقُ مأجور، إني واللّهِ ما أشكُّ أَنَّ اللّهَ إذا علم أنِّي لم أزْنِ بها تلك المرَّة إلاَّ مِن خوف الإثم إذا قذفتها - أنَّهُ سيجعَلُ تلك الزَّنيةَ له طاعة فقلت: أنتَ الآن على يقين أنّ زناكَ طاعةٌ للّه تعالى? قال: نعم.

أحمد بدوى
سوبر ستار المنتدى

رقم العضوية : 20
عدد المساهمات : 7431
المهارة : 42514
تاريخ التسجيل : 16/04/2010
الكفاءة : 0

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: كتاب الحيوان المجلد الثالث - للجاحظ

مُساهمة من طرف أحمد بدوى في الأحد يوليو 24, 2011 6:16 pm

حجة الشيخ الإباضي في كراهية الشيعة
قال الشَّيخُ الإباضي وقد ذهب عني اسمُه وكنيتُه وهو خَتن أبي بكر بن بَرِيرة - وجرى يوماً شيءٌ من ذِكرِ التشيُّع والشِّيعة، فأنكر ذلك واشتدَّ غضبُه عليهم، فتوهَّمْتُ أنَّ ذلك إنَّما اعتراه للإباضيّة التي فيه، وقلت: وما عليَّ إن سأَلته? فإنَّه يُقال: إنَّ السائل لا يعْدمُه أنْ يسمَعَ في الجواب حُجَّةً أو حِيلةً أو مُلحة - فقلتُ: وما أنكَرت من التشيُّع ومن ذكر الشِّيعة? قال: أنكرتُ منه مكان الشِّين التي في أوّل الكلمة؛ لأني لم أجد الشِّين في أوَّل كلمةٍ قطُّ إلاَّ وهي مسخوطة مثل: شؤم، وشرٍّ، وشيطان، وشغب، وشحّ، وشمال، وشجَن، وشيب، وشين، وشراسة، وشَنَج، وشَكّ، وشوكة، وَشَبث، وشرك، وشارب، وشطير، وشطور، وشِعرة، وشاني، وشتْم، وشتيم، وشِيطَرْج، وشنعة، وشَناعة، وشأمة، وشوصة، وشتر وشجوب وشَجَّة، وشطون، وشاطن، وشنّ، وشلَل، وشِيص، وشاطر، وشاطرة، وشاحب.
قلت له: ما سمعتُ متكلِّماً قطُّ يقول هذا ولا يبلُغه، ولا يقومُ لهؤلاء القَوم قائمةٌ بعد هذا.

أحمد بدوى
سوبر ستار المنتدى

رقم العضوية : 20
عدد المساهمات : 7431
المهارة : 42514
تاريخ التسجيل : 16/04/2010
الكفاءة : 0

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: كتاب الحيوان المجلد الثالث - للجاحظ

مُساهمة من طرف أحمد بدوى في الأحد يوليو 24, 2011 6:17 pm

حيلة أبي كعب القاص
قال: وتعشَّى أبو كعبٍ القاصُّ بطفشيل كثير اللّوبِيا، وأكثَر مِنه، وشِرب نبيذَ تمر، وغَلَّس إلى بعض المساجد ليقصَّ على أهله، إذ انفتل الإمامُ من الصلاة فصادف زحاماً كثيراً، ومسْجِداً مَستوراً بالبَواريِّ من البَرْدِ والرِّيح والمَطر، وإذا محرابٌ غائِرٌ في الحائط، وإذا الإمامُ شيخٌ ضعيف؛ فلمَّا صلّى استدْبرَ المحرابَ وجلسَ في زاويَة منه يسبِّح، وقام أبو كعبٍ فَجَعل ظهْرَه إلى وجه الإمام وَوجهه إلى وُجوه القوم، وطبَّق وجه المحراب بجِسمه وَفَروته وعمامته وكسائِه، وَلم يكن بين فَقحته وَبين أنف الإمامِ كبيرُ شيء، وَقصّ وتحرَّك بطنُه، فأَرَاد أنْ يتفرَّج بفَسوةٍ وَخاف أنْ تصير ضراطاً، فقال في قَصصه: قولوا جميعاً: لا إله إلاّ اللّه وارفَعوا بها أصواتكم، وفَسا فَسوةً في المحراب فدارت فيه وَجَثَمت على أنف الشيخ وَاحتملها، ثمَّ كدَّه بطنُه فاحتاج إلى أخرى فقال: قولوا: لا إله إلاَّ اللّه وَارفعوا بها أصواتكم، فأَرسل فَسوةً أخرى فلم تُخْطِئْ أنْفَ الشيخ، واختَنقَتْ في المحراب، فخمَّر الشَّيخُ أنفَه، فصار لا يدري ما يصنع، إنْ هو تنفَّس قتلَتْه الرائحة، وإنْ هو لم يتنفَّس مات كَرْباً، فما زَالَ يُدارِي ذلك، وأبو كعب يقصُّ، فلم يلبَثْ أبو كعبٍ أن احتاجَ إلى أخرى، وكلما طالَ لُبْثُه تولَّد في بَطْنِهِ من النَّفخ على حَسَب ذلك، فقال: قولوا جميعاً: لا إله إلا اللّه وارفَعوا بها أصواتكم، فقال الشيخ مِنَ المحراب - وأطْلَعَ رأسَه وقال -: لا تقولوا لا تقولوا قد

أحمد بدوى
سوبر ستار المنتدى

رقم العضوية : 20
عدد المساهمات : 7431
المهارة : 42514
تاريخ التسجيل : 16/04/2010
الكفاءة : 0

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: كتاب الحيوان المجلد الثالث - للجاحظ

مُساهمة من طرف أحمد بدوى في الأحد يوليو 24, 2011 6:17 pm

قَتلني إنَّما يريد أن يفسوَ ثم جذب إليه ثوبَ أبي كعبٍ وقال: جئت إلى ها هنا لتفسوَ أو تقصّ? فقال: جئنا لنقص، فإذا نزلت بليَّةٌ فلا بدَّ لنا ولكم من الصَّبر فضحك الناسُ، واختَلَط المجلس.
جواب أبي كعب القاصّ وأبو كعبٍ هذا هو الذي كان يقصُّ في مسجد عتَّابٍ كلَّ أربعا فاحتَبسَ عليهم في بعض الأَيام وطال انتظارُهم له، فبينما هُمْ كذلك إذ جاء رسوله فقال: يقول لكم أبو كعب: انصرفوا؛ فإنِّي قد أصبحْت اليوم مخموراً علة عبد العزيز وأمّا علة عبدِ العزيز بشكست فإنَّ عبدَ العزيز كان له مالٌ، وكان إذا جاءَ وقتُ الزَّكاة وجاء القَوّادُ بغلامٍ مؤاجَر، قال: يا غلام ألك أمٌّ? ألك خالات? فيقول الغلام: نعم، فيقول: خُذْ هذه العشرة الدراهم - أو خُذْ هذه الدَّنانير - مِن زكاةِ مالي، فادفَعْها إليهنَّ، وإنْ شئتَ أن تُبْركني بعد ذلك على جهة المكارمة، فافعل، وإنْ شئتَ أنْ تنْصَرِف فانصرف، فيقول ذلك وهو واثقٌ أنَّ الغُلامَ لا يمنَعُه بعد أخْذ الدراهم، وهو يعلم أنه لن يبلغ مِن صلاحِ طباع المؤاجَرين أن يؤدُّوا الأمانات، فَغَبر بذلك ثلاثين سنة وليس له زكاةٌ إلاّ عند أمَّهات المؤاجَرين وأخَوَاتهم وخالاتهم.

أحمد بدوى
سوبر ستار المنتدى

رقم العضوية : 20
عدد المساهمات : 7431
المهارة : 42514
تاريخ التسجيل : 16/04/2010
الكفاءة : 0

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: كتاب الحيوان المجلد الثالث - للجاحظ

مُساهمة من طرف أحمد بدوى في الأحد يوليو 24, 2011 6:17 pm

احتجاج كوفي للتسمية بمحمد
وحدثني محمَّد بن عبَّاد بن كاسب قال: قال لي الفضل بن مروان شيخ من طِيَاب الكوفيِّين وأغْبيائهم: إنْ وُلِدَ لك مائَةُ ذكرٍ فسمهم كلَّهم محمداً، وكنِّهم بمحمد؛ فإنّك سترى فيهم البركة، أوَ تَدْري لأيِّ شيءٍ كثر مالي? قلت: لا واللّه ما أدري، قال: إنَّما كثر مالي لأنِّي سمَّيتُ نَفْسي فيما بيني وبَيْنَ اللّهِ محمداً وإذا كان اسمي عندَ اللّه محمداً فما أُبالي ما قال الناس

أحمد بدوى
سوبر ستار المنتدى

رقم العضوية : 20
عدد المساهمات : 7431
المهارة : 42514
تاريخ التسجيل : 16/04/2010
الكفاءة : 0

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: كتاب الحيوان المجلد الثالث - للجاحظ

مُساهمة من طرف أحمد بدوى في الأحد يوليو 24, 2011 6:17 pm

جواب أحمد بن رباح الجوهري
وشبه هذا الحديث قول المرْوَزي: قلت: لأحمد بن رياح الجوهري اشتريتَ كساءً أبيضَ طبَريّاً بِأَربعمِائَةِ درهم، وهو عند الناس - فيما ترى عيونهم قُومَسيّ يساوي مائَةَ درهَمٍ قال: علم اللّه أنَّه طبريٌّ فما عليَّ ممَّا قال الناس?

أحمد بدوى
سوبر ستار المنتدى

رقم العضوية : 20
عدد المساهمات : 7431
المهارة : 42514
تاريخ التسجيل : 16/04/2010
الكفاءة : 0

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

صفحة 1 من اصل 13 1, 2, 3 ... 11, 12, 13  الصفحة التالية

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى