كتاب الحيوان المجلد الثالث - للجاحظ

صفحة 2 من اصل 13 الصفحة السابقة  1, 2, 3, ... 11, 12, 13  الصفحة التالية

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

رد: كتاب الحيوان المجلد الثالث - للجاحظ

مُساهمة من طرف أحمد بدوى في الأحد يوليو 24, 2011 6:18 pm

جواب حارس يكنى أبا خزيمة
وكان عندنا حارسٌ يكنى أبا خُزيمة، فقلت يوماً - وقد خطَر على بالي -: كيفَ اكتنَى هذا العِلْجُ الأَلْكَنُ بأبي خزيمة? ثمّ رأيتُه فقلت له: خبِّرني عنك، أكان أبوك يسمَّى خزيمة? قال: لا، قلت: فجدُّك أو عمك أو خالك? قال: لا، قلت: فلك ابنُ يسمَّى خزيمة? قال: لا، قلت: فكان لك مولّى يسمى خزيمة? قال: لا، قلت: فكان في قريتك رجلٌ صالح أو فقيهً يسمى خزيمة? قال: لا، قلت: فلم اكتنيت بأبي خزيمة، وأنتَ عِلجٌ ألْكَن، وأنتَ فقيرٌ، وأنت حارس? قال: هكذا اشتهيت، قلت: فلأَيِ شيءٍ اشتَهيتَ هذه الكنيةَ من بينِ جميع الكنى? قال: ما يُدريني، قلتُ: فتَبيعُها السَّاعَة بدينارٍ، وتَسكتَنيَ بأيِّ كنيةٍ شئت? قال: لا وَ اللّه، ولا بالدُّنْيا وما فيها

أحمد بدوى
سوبر ستار المنتدى

رقم العضوية : 20
عدد المساهمات : 7431
المهارة : 42514
تاريخ التسجيل : 16/04/2010
الكفاءة : 0

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: كتاب الحيوان المجلد الثالث - للجاحظ

مُساهمة من طرف أحمد بدوى في الأحد يوليو 24, 2011 6:18 pm

جواب الزياديِّ
وحدثني مَسْعَدةُ بن طارق، قلت للزيادِيِّ - ومررتُ به وهو جالسٌ في يوم غِمق حارٍّ ومِدٍ، على باب داره في شروع نهر الجُوبار بأردية، وإذا ذلك البحر يبخر في أنفه - قال فقلت له بعتَ دارك وحظَّكَ مِن دارِ جدِّك زيادٍ بن أبي سفيان، وتركتَ مجلِسَك في ساباط غَيث، وإشرافَك على رَحبة بني هاشم، ومجلسَك في الأبواب التي تلي رَحبة بني سليم، وجلستَ على هذا النَّهر في مثل هذا اليوم، ورضِيت بهِ جاراً? قال، نلتُ أطولَ آمالي في قرب هولاء البَزّازين، قلت له لو كنت بقُرْبِ المقابر فقلت نزلت هذا الموضع للاتِّعاظ به والاعتبار كان ذلك وجهاً، ولو كنتَ بقُرْب الحدَّادين فقلت لأتَذَكَّرَ بهذه النِّيران والكِيران نار جهنَّم، كان ذلك قولاً، ولو كنت اشتريت داراً بقرب العطَّارين فاعتَلَلت بطَلَبِ رائحةِ

أحمد بدوى
سوبر ستار المنتدى

رقم العضوية : 20
عدد المساهمات : 7431
المهارة : 42514
تاريخ التسجيل : 16/04/2010
الكفاءة : 0

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: كتاب الحيوان المجلد الثالث - للجاحظ

مُساهمة من طرف أحمد بدوى في الأحد يوليو 24, 2011 6:18 pm

الطِّيب كان ذلك وجهاً فأمّاً قُرْبُ البَزَّازِين فقط فهذا ما لا أعرفه، أفَلَكَ فيهم دارُ غَلَّةٍ، أو هلْ لك عليهم دُيُونٌ حالَّةٌ، أو هلْ لك فيهم أو عِندَهم غِلمانٌ يؤدُّون الضَّريبة، أو هلْ لك معَهم شِرْكة مُضارَبةٍ? قال: لا، قلت: فما ترجو إذاً من قربهم فلم يكن عنده إلاّ: نلت آمالي بقُرب البزَازين.
حكاية ثمامة عن ممرور وحدثني ثمامة بن أشْرس قال: كان رجلٌ ممرور يقوم كلَّ يوم فيأتي دالِيةً لقوم، ولا يزالُ يَمْشي مع رجال الدالية على ذلك الجذع ذاهباً وجائياً، في شدَّة الحرِّ والبرد، حتَّى إذا أمسى نزل إليهم وتوضَّأَ وصلَّى، وقال: اللّهُمَّ اجعلْ لنا مِنْ هذا فَرجاً ومَخْرجاً ثمَّ انصرف إلى بيته، فكان كذلك حتّى مات.
بين أعمى وقائده وحدَّثني المكّيّ قال: كان رجلٌ يقود أعْمَى بِكراء، وكان الأعمى ربَّما عَثَرَ العَثَرَةَ ونُكِب النّكبة، فيقول: اللَّهمَّ أبْدِل لي بِه قائداً خيراً منه قال: فقال القائد: اللَّهُمَّ أبْدِلْ لي بهِ أعَمى خيراً لي منه، حماقة ممرور وحدثني يزيدُ مولى إسحاقَ بن عيسى قال كُنّا في منزل صاحب لنا، إذْ خرج واحدٌ من جماعتنا ليَقِيلَ في البيت الآخر، فلم يلبث إلاّ ساعةً حتى سمِعناه يصيح: أوْهِ أوه قال: فنهَضْنا بأجمعنا إليه فَزعين، فقلنا له: ما لك? وإذا هو نائم على شقِّهِ الأيسر، وهو قَابضٌ على خصيته بيده فقلت له: لم صحت? قال: إذا غمزت خُصْيتي اشتكيتها، وإذا اشتكيتُها صحت، قال: فقلنا له: لا تَغْمِزْها بعدُ حتى لا

أحمد بدوى
سوبر ستار المنتدى

رقم العضوية : 20
عدد المساهمات : 7431
المهارة : 42514
تاريخ التسجيل : 16/04/2010
الكفاءة : 0

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: كتاب الحيوان المجلد الثالث - للجاحظ

مُساهمة من طرف أحمد بدوى في الأحد يوليو 24, 2011 6:19 pm

تشتكي قال: نعم إن شاء اللّه تعالى.
حماقة مولاة عيسى بن علي قال يزيد: وكانت لعيسى بن عليٍّ مَولاةٌ عجوزٌ خُرَاسانيةٌ تصرُخ بالليل من ضَرَبان ضرس لها، فكانت قد أرَّقت الأميرَ إسحاق، فقلت له: إنَّها مع ذلك لا تَدَع أكْلَ التمر قال: فبعث إليها بالغداة فقال لها: أتأكلين التَّمر بالنَّهار وتَصِيحينَ باللَّيلِ? فقالت: إذا اشتهيتُ أكلت وإذا أوجَعني صِحت.
حكاية ثمامة عن ممرور وحدثني ثمامةُ قال: مَررتُ في غبّ مطرٍ والأرضُ نَدِيَّة، والسَّماءُ متغيِّمة، والرِّيح شَمالٌ، وإذا شَيخٌ أصْفَرُ كأَنَّه جَرَادَة، قدْ جلسَ على قارعة الطَّريق، وحَجّامٌ زِنجيٌّ يَحْجُمُهُ، وقد وضع على كاهِله وأخْدَعَيْه مَحاجِم، كل مِحْجَمةٍ كأنَّها قَعْب، وقدْ مَصَّ دَمَهُ حتَّى كادَ أنْ يَستَفْرِغَه، قال: فوقَفتُ عليه فقلت: يا شيخُ لِمَ تَحْتَجِم في هذا البرد? قال لمكانِ هذا الصُّفار الذي بي.
صنيع ممرور وحدثني ثمامة قال: حدَّثَني سعيد بن مسلم قال: كُنا بخُراسانَ في منزل بعض الدَّهاقين ونحن شَبابٌ، وفينا شيخ، قال: فأتَانا رَبُّ المنزل بدُهن طيبٍ فدَهَنَ بعضُنا رأسَه، وبعضنا لحيته، وبعضُنا مَسَح شارِبه، وبعضُنا مَسَح يديه وأمَرَّهُما على وجهه، وبعضُنا أخَذَ بطَرَف إصبعه فأدخَلَ في أنفه ومَسَح به شارِبَه، فَعَمَد الشيخُ إلى بقيَّةِ الدُّهن فصبَّها في أذنه، فقلنا له: ويحك، خالفت أصحابكَ كُلَّهُم هل رأيْتَ

أحمد بدوى
سوبر ستار المنتدى

رقم العضوية : 20
عدد المساهمات : 7431
المهارة : 42514
تاريخ التسجيل : 16/04/2010
الكفاءة : 0

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: كتاب الحيوان المجلد الثالث - للجاحظ

مُساهمة من طرف أحمد بدوى في الأحد يوليو 24, 2011 6:19 pm

أحداً إذا أَتَوْهُ بِدُهن طِيبٍ صبَّه في أذنه? قال: فإنّه مع هذا يضرُّني? أمْر عيصٍ، سيّد بني تميم وحدَّثني مَسْعَدَةُ بنُ طارقٍ الذَّرَّاع قال: واللّهِ إنَّا لَوُقُوفٌ على حدودِ دار فلان للقِسمة، ونحنُ في خصومةٍ، إذْ أقْبَل عِيصٌ سيِّدُ بني تميمٍ وموسرهم والذي يصلِّي على جنائزهم، فلمَّا رأيناهُ مقبِلاً إلينا أمسَكْنا عن الكلام، فأقبل علينا فقال: حدِّثوني عن هذه الدَّار، هَلْ ضمَّ منها بعضها إلى بعض أحد? قال مسعدة: فأنا مُنْذُ ستين سنة أفكِّرُ في كلامه ما أدري ما عَنَى به، قال: وقال لي مرّة: ما من شر من ذين قلت: ولم ذاك? قال: من جرا يتعلقون.
وحدّثني الخليلُ بنُ يحيى السَّلُوليُّ قال: نازَع التميميُّ بعضَ بني عمِّه في حائطٍ، فبَعَث إلينا لنَشهد على شَهادتِه، فأتاه جماعةٌ منهم الحميريُّ والزهريُّ، والزِّياديُّ، والبكراوي، فلمّا صِرْنا إليه وقف بنا على الحائط وقال: أُشْهِدُكم جميعاً أنَّ نِصفَ هذا الحائط لي.
جواب ممرور قال: وقدِم ابنُ عمٍّ له إلى عمر بن حبيب، وادَّعَى عليه ألفَ دِرهم فقال ابنُ عمِّه: ما أعرِفُ ممَّا قالَ قليلاً ولا كثيراً، ولا له عليّ شيء قال: أصلحك اللّه تعالى فاكتُبْ بإنكاره، قال: فقال عمر: الإنكار لا يفوتك، متى أردْتَه فهو بَينَ يديك.

أحمد بدوى
سوبر ستار المنتدى

رقم العضوية : 20
عدد المساهمات : 7431
المهارة : 42514
تاريخ التسجيل : 16/04/2010
الكفاءة : 0

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: كتاب الحيوان المجلد الثالث - للجاحظ

مُساهمة من طرف أحمد بدوى في الأحد يوليو 24, 2011 6:19 pm

أمنية أبي عتاب الجرَّار
قال: وقلت لأبي عتّاب الجرَّار: ألا تَرَى عبدَ العزيزِ الغَزَّال وما يتكلم به في قَصَصه? قال: وأيُّ شيء قاله? قلت: قال: ليت اللّه تعالى لم يَكُن خلقَني وأنا السَّاعة أعور قالَ أبو عتّاب: وقد قصَّرَ في القول، وأساءَ في التمني، ولكنِّي أقول: ليتَ اللّه تعالى لم يكُنْ خلقني وأنا الساعة أعمى مقطُوعُ اليدين والرجلين.

أحمد بدوى
سوبر ستار المنتدى

رقم العضوية : 20
عدد المساهمات : 7431
المهارة : 42514
تاريخ التسجيل : 16/04/2010
الكفاءة : 0

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: كتاب الحيوان المجلد الثالث - للجاحظ

مُساهمة من طرف أحمد بدوى في الأحد يوليو 24, 2011 6:19 pm

تعزية طريفة لأبي عتَّاب الجرار
ودخل أبو عتّاب على عمرو بن هدَّاب وقد كُفَّ بَصُره، والناس يُعزُّونُه، فمثَلَ بينَ يديه، وكان كالجمل المحجُوم، وله صوتٌ جهير، فقال: يا أبا أسيد، لا يسوءنَّك ذَهابُهما، فلو رأيت ثوابَهما في مِيزانِك تمنّيتَ أنّ اللّه تعالى قد قَطَع يديك ورجليك، ودَقَّ ظَهْرَك، وأدْمى ضِلْعَكَ.

أحمد بدوى
سوبر ستار المنتدى

رقم العضوية : 20
عدد المساهمات : 7431
المهارة : 42514
تاريخ التسجيل : 16/04/2010
الكفاءة : 0

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: كتاب الحيوان المجلد الثالث - للجاحظ

مُساهمة من طرف أحمد بدوى في الأحد يوليو 24, 2011 6:20 pm

داود بن المعتمر وبعض النساء
وبينما داودُ بن المعْتَمر الصُّبَيريّ جالسٌ معي، إذ مرت به امرأةٌ جميلة لها قَوَامٌ وحُسْن، وعينان عجيبتان، وعليها ثيابٌ بيض، فنهَضَ دَاودُ فلم أشُكّ أنّه قام ليَتْبَعها، فبعثْتُ غلامي ليَعرف ذلك، فلمّا رجع قلت له: قد علمت أنّك إنما قُمتَ لتكلِّمها؛ فليس ينفعُكَ إلا الصِّدق، ولا ينْجِيك منِّي الجُحود، وإنما غايتي أنْ أعرف كيفَ ابتَدأتَ القول، وأي شيءٍ قلتَ لها - وعلمت أنَّه سيأتي بآبدة، وكان مليّاً بالأوابد - قال: ابتدأتُ القول بأنْ قلتُ لها: لولا ما رأيتُ عليكِ من سيماء الخَيْر لمْ أتبَعْك، قال: فضَحِكتْ حتى استنَدَتْ إلى الحائط، ثمَّ قالت: إنما يمنع مِثلَكَ مِن اتِّباعِ مِثلي والطَّمَع فيها، ما يَرَى من سِيماء الخير فأمَّا إذْ قد صار سيماءُ الخير هو الدي يُطمِعُ في النساء فإنا للّهِ وإنا إليه راجعون.
وتبع داودُ بنُ المعتمر امرأة، فلم يزلْ يُطريها حتى أجابت، ودَلَّها على المنزل الذي يمكنها فيه ما يريد، فتقدمت الفاجرة وعرض له رجلٌ فشغَلَهُ، وجاء إلى المنزل وقد قضى القَوْمُ حوائِجهُمْ وأخَذَتْ حاجتها، فلم تنتظره، فلما أتاهُمْ ولم يَرَها قالَ: أين هي? قالوا: واللّه قد فَرَغْنا وذَهَبَت قال: فأيَّ طريقٍ أخَذَتْ? قالوا: لا واللّه ما ندري? قال فإنْ عَدَوْتُ في إثْرِها حتَّى أقُومَ على مجامع الطُرق أتُرَوْني ألحقها? قالوا: لا واللّهِ ما تَلحقها قال: فقد فاتَتِ الآن? قالوا: نعم، قال: فعسى أن يكون خيراً فلم أسمَعْ قطُّ بإنسانٍ يشكُّ أنَّ السَّلامة من الذنوب خير غيره. قول أبي لقمان الممرور في الجزء الذي لا يتجزَّأ
وسأل بعضُ أصحابنا أبا لُقمان الممرور عن الجزء الذي لا يتجزَّأ: ما هو? قال: الجزء الذي لا يتجزأ هو عليُّ بن أبي طالب عليه السلام، فقال له أبو العيناء محمد: أفليس في الأرض جزءٌ لا يتجزأ غيرُه? قال: بلى

أحمد بدوى
سوبر ستار المنتدى

رقم العضوية : 20
عدد المساهمات : 7431
المهارة : 42514
تاريخ التسجيل : 16/04/2010
الكفاءة : 0

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: كتاب الحيوان المجلد الثالث - للجاحظ

مُساهمة من طرف أحمد بدوى في الأحد يوليو 24, 2011 6:20 pm

حَمزةُ جزءٌ لا يتجزأ، وجَعَفرٌ جزء لا يتجزأ قال فما تقول في العباس? قال: جزء لا يتجزأ، قال: فما تقول في أبي بكر وعمر? قال: أبو بكر يتجزأ، وعمر يتجزأ، قال: فما تقول في عثمان? قال: يتجزَّأ مَرَّتين، والزُّبير يتجزَّأ مرَّتين، قال: فأيَّ شيءٍ تقولُ في معاوية? قال: لا يتجزأ ولا لا يتجزأ.
فقد فكرنا في تأويل أبي لقمان حين جعل الإمام جزْءاً لا يتجزأ إلى أيِّ شيءٍ ذهب، فلم نقع عليه إلاّ أن يكون كان أبو لقمان إذا سمع المتكلِّمين يذكرون الجُزْءَ الذي لا يتجزَّأ، هاله ذلك وكبُر في صدره، وتوهَّمَ أنَّه البابُ الأكبرُ مِن عِلم الفلسفة، وأن الشيءَ إذا عظُم خَطَرُه سموه بالجزء الذي لا يتجزأ.
وقد تسخَّفْنا في هذه الأحاديث، واستجزْنا ذلك بما تقدَّم من العُذر، وسنَذْكر قَبْلَ ذِكرِنا القول في الحمام جملاً من غُرَرٍ ونَوَادِرَ وأشْعَارٍ ونُتفٍ وفقَرٍ مِن قصائِدَ قصار وشوارِدَ وأبياتٍ، لنُعطِيَ قارئ الكِتاب من كلِّ نوعٍ تَذْهَبُ إليه النُّفوسُ نصيباً إن شاء اللّه.

أحمد بدوى
سوبر ستار المنتدى

رقم العضوية : 20
عدد المساهمات : 7431
المهارة : 42514
تاريخ التسجيل : 16/04/2010
الكفاءة : 0

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: كتاب الحيوان المجلد الثالث - للجاحظ

مُساهمة من طرف أحمد بدوى في الأحد يوليو 24, 2011 6:20 pm

تناسب الألفاظ مع الأغراض
ولكلِّ ضربٍ من الحديث ضَرْبٌ من اللفظ، ولكلِّ نوعٍ مِن المعاني نوعٌ من الأسماء: فالسَّخيفُ للسخيف، والخَفِيفُ للخفيف، والجَزلُ للجَزل، والإفصاحُ في مَوضع الإفصاح، والكِنايةُ في موضع الكناية، والاسترسال في موضع الاسترسال.
وإذا كان مَوْضِعُ الحديثِ على أنَّهُ مُضْحِكٌ ومُلْهٍ، وداخِلٌ في باب المزَاح والطِّيب، فاستعْمَلتَ فيه الإعراب، انقَلَبَ عن جِهَتِه، وإنْ كان في لفظه سُخْف وأبْدَلْتَ السَّخافَة بالجَزالة، صارَ الحديثُ الذي وَضِع على أنْ يُسرَّ النُّفوسَ يُكْرُ بها، ويَأْخُذُ بِأَكظامها.

أحمد بدوى
سوبر ستار المنتدى

رقم العضوية : 20
عدد المساهمات : 7431
المهارة : 42514
تاريخ التسجيل : 16/04/2010
الكفاءة : 0

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: كتاب الحيوان المجلد الثالث - للجاحظ

مُساهمة من طرف أحمد بدوى في الأحد يوليو 24, 2011 6:20 pm

الورع الزائف
وبعض الناسِ إذا انتهى إلى ذِكرِ الحِرِ والأير والنيك ارتَدَع وأظهر التقَزُّز، واستَعْمَلَ بابَ التَّوَرُّع، وأكثَرُ مَنْ تجده كذلك فإنَّما هو رجلٌ ليس مَعَه من العَفافِ والكَرَم، والنُّبْل والوَقار، إلاَّ بقَدْرِ هذا الشَّكل من التَّصنع، ولم يُكْشَفْ قطُّ صاحِبُ رياءٍ ونِفاقٍ، إلاَّ عن لؤمٍ مُسْتَعْمَل، ونذالةٍ متمكِّنة.

أحمد بدوى
سوبر ستار المنتدى

رقم العضوية : 20
عدد المساهمات : 7431
المهارة : 42514
تاريخ التسجيل : 16/04/2010
الكفاءة : 0

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: كتاب الحيوان المجلد الثالث - للجاحظ

مُساهمة من طرف أحمد بدوى في الأحد يوليو 24, 2011 6:21 pm

تسمُّح بعض الأئمة في ذكر ألفاظ
وقد كان لهم في عبدِ اللّه بن عباسٍ مَقْنَع، حينَ سَمِعه بعضُ الناس يُنشد في المسجد الحرام:
إنْ تَصْدُقِ الطَّيْرُ نَنِكْ لميسَا وهُنَّ يَمشِينَ بنا هَـمِـيسَـا
فقيل له في ذلك، فقال: إنَّما الرَّفَتُ ما كان عند النساء.
وقال الضَّحَّاك: لو كان ذلك القولُ رَفَثاً لكان قطْعُ لسانِه أحبُّ إليه مِن أن يَقُولَ هُجْراً، قال شَبيبُ بن يزيد الشيباني، لَيْلَةَ بَيَّتَ عتَّابَ بنَ ورَقاء:
مَنْ يَنِكِ الْعَيْرَ يَنِكْ نَيَّاكا
وقال عليُّ بنُ أبي طالب - رضي اللّه عنه - حينَ دخَلَ على بعض الأمراء فقال له: مَن في هذه البيوت? فلما قيل له: عقائلُ من عقائل العرب، قال عليٌّ: مَنْ يَطُلْ أَيْرُ أَبِيهِ يَنْتَطق به.
فعَلَى عليٍّ رضي اللّه تعالى عنه - يعوَّل في تنزيه اللفظ وتشريف المعاني.
وقال أبو بكر - رضي اللّه عنه - حين قال بُدَيل بنُ ورقاء للنبيّ صلى الله عليه وسلم: جئتَنا بعجرائك وسودانك، ولو قد مَسَّ هؤلاء وخْزُ السِّلاحِ لَقَدْ أسْلَمُوك فقال أبو بكر - رضي اللّه عنه -: عَضِضْتَ ببَظْر اللاَّت.
وقد روَوْا مرفوعاً قوله: مَنْ يُعْذِرُني من ابن أمّ سباع مُقطِّعَة البُظور?.

أحمد بدوى
سوبر ستار المنتدى

رقم العضوية : 20
عدد المساهمات : 7431
المهارة : 42514
تاريخ التسجيل : 16/04/2010
الكفاءة : 0

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: كتاب الحيوان المجلد الثالث - للجاحظ

مُساهمة من طرف أحمد بدوى في الأحد يوليو 24, 2011 6:21 pm

لكلِّ مقام مقال
ولو كان ذلك الموضعُ موضعَ كناية هي المستعملة، وبعد فلو لم يكن لهذه الألفاظِ مواضعُ استعملها أهلُ هذه اللُّغة وكان الرأيُ ألاَّ يُلفَظَ بها، لم يَكُنْ لأوَّل، كونها معنًى إلاّ على وجه الخطأ، ولكان في الحزْم والصَّوْنِ لهذه اللُّغة أنْ تُرْفَعَ هذه الأسماء منها.
وقد أصاب كلَّ الصَّوابِ الذي قال: لِكُلِّ مَقَامٍ مَقال.

أحمد بدوى
سوبر ستار المنتدى

رقم العضوية : 20
عدد المساهمات : 7431
المهارة : 42514
تاريخ التسجيل : 16/04/2010
الكفاءة : 0

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: كتاب الحيوان المجلد الثالث - للجاحظ

مُساهمة من طرف أحمد بدوى في الأحد يوليو 24, 2011 6:21 pm

صورة من الوقار المتكلف
ولقد دخل علينا فتًى حَدَثْ كان قَدْ وقَعَ إلى أصحاب عبد الواحد بن زيد ونحنُ عند مُوسى بن عِمْران، فدارَ الحديثُ إلى أن قال الفتى: أفطرتُ البارحةَ على رغيفٍ وزيتونة ونصف، أو زيتونَة وثلث، أو زيتونَة وثُلْثَي زيتونة، أو ما أشبه ذلك، بل أقول: أكلت زيتونَة، وما علم اللّه من أخرى، فقال موسى: إنّ مِن الورع ما يُبغِصُه اللّه، علمَ اللّه؛ وأظُنُّ ورَعَكَ هذا من ذلك الورع.
وكان العُتْبي ربّما قال: فقال لي المأمون كذا وكذا، حينَ صارَ التَّجْمُ على قِمَّة الرأس، أو حينَ جازَنِي شيئاً، أو قبل أن يوازيَ هامتي، هكذا هو عندي، وفي أغلَبِ ظنِّي، وأكرَهُ أنْ أجزِمَ على شيءٍ وهُوَ كما قلت إن شاء اللّه تعالى، وقريباً ممّا نقلت، فيتوقف في الوقتِ الذي ليسَ من الحديث في شيء، وذلك الحديث إن كان مَعَ طلوعِ الشمسِ لم يَزِدْه ذلك خيراً، وإن كان مَعَ غرُوبها لم ينقُصه ذلك شيئاً، هذا ولعلَّ الحديثَ في نفسه لم يكُنْ قَطُّ ولم يَصلْ هو في تلك الليلة البتّة، وهو مع ذلك زعم أنّه دخَل على أصحابِ الكَهف فَعَرف عََدَدَهم، وكانت عليهم ثيابٌ سَبَنيّة وكلبهم مُمَعّط الجلد، وقد قال اللّه عزَّ وجلّ لنبيّه صلى الله عليه وسلم: "لَوِ اطَّلَعْتَ عَلَيْهِمْ لَوَلَّيْتَ مِنْهُمْ فِرَاراً وَ لَمُلِئْتَ مِنْهُمْ رُعْباً".

أحمد بدوى
سوبر ستار المنتدى

رقم العضوية : 20
عدد المساهمات : 7431
المهارة : 42514
تاريخ التسجيل : 16/04/2010
الكفاءة : 0

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: كتاب الحيوان المجلد الثالث - للجاحظ

مُساهمة من طرف أحمد بدوى في الأحد يوليو 24, 2011 6:21 pm

بعض نوادر الشعر
وسنذكرُ من نوادرِ الشِّعر جملةً، فإن نشطت لحِفظِها فاحفَظها؛ فإنَّها من أشعار المذاكرة، قال الثَّقفي:
إن الذَّليلَ الَّذِي لَيْسَت لَهُ عضُد مَنْ كَانَ ذَا عَضُدٍ يُدرِكْ ظُلامَتهُ
ويَأنف الضَّيمَ إنْ أثْرى لَهُ عَدَدُ تَنْبُو يَدَاهُ إذَا مَا قـلَّ نَـاصـرُهُ
وقال أبو قيس بن الأسلت:
للدَّهر جِلْدٍ غيرِ مِجْزَاعِ بزُّ امرئٍ مُسْتَبْسِلٍ حَاذرٍ
إشْفَاقِ والفهةِ والهَـاعِ الكيْسُ والقُوَّةُ خيْرٌ مِنْ ال
وقال عَبْدَهُ بنُ الطَّبيب:
وكلُّ شيءٍ حَبَاهُ اللّهُ تَخـويِلُ رَبٌّ حَبَانَا بأمْوَالٍ مُـخَـوَّلةٍ
والعيْشُ شُحٌّ وإشْفَاقٌ وَ تأمِيلُ والمرءُ ساعٍ لأمر لَيْسَ يُدرِْكه
وكان عمرُ بنُ الخطَّاب - رضي اللّه تعالى عنه - يردِّد هذا النصف الآخِرَ، ويَعجَبُ مِنْ جَودَة ما قَسم.
وقال المتلمِّس:
وتَقْوَى اللّهِ مِنْ خيْرِ العَتَـاد وأعْلَمُ علْمَ حَقِّ غَـيْرَ ظَـنٍّ
وضربٍ في البِلادِ بِغَيْرِ زَادِ لَحِفْظُ المال أيسر من بُغـاهُ
ولا يَبْقَى الكثيرُ مَعَ الفَسـادِ وإصْلاَحُ القَلـيلِ يزيدُ فـيه
وقال آخر:
أَشَدُّ من الجمْع الذي أَنت طالبُه وحِفْظكَ مَالاً قَدْ عُنيتَ بجمعـهِ
وقال حُميد بن ثَور الهِلاليّ:
البخل إلاَّ سوف يعتلُّ بالشغـل أتشْغَلُ عنَّا يَابْنَ عمِّ فلن ترى أخا
وقال ابن أحمر:
وقد يدوِّم رِيقَ الطامِعِ الأملُ هذا الثناء وأَجْدِرْ أنْ أصاحبه
وقال ابن مقبل:
أموت وأُخْرَى أبْتَغِي العَـيْشَ أكْـدَحُ هَلِ الدَّهرُ إلاَّ تَارَتَان فـمِـنـهـمـا
فلا المَوْتُ أهْوَى لي ولا العيش أروحُ وكلتاهما قد خُطَّ لي فـي صـحـيفة
وقال عمرو بن هند:
يُناغي نِساءَ الحيِّ في طُرَّةِ البُـردِ وإن الذي ينْهاكمُ عـن طـلابِـهـا
كما تنقص النِّيران من طرف الزَّند يُعَلَّلُ والأيَّامُ تـنـقُـصُ عُـمْـرَه

أحمد بدوى
سوبر ستار المنتدى

رقم العضوية : 20
عدد المساهمات : 7431
المهارة : 42514
تاريخ التسجيل : 16/04/2010
الكفاءة : 0

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: كتاب الحيوان المجلد الثالث - للجاحظ

مُساهمة من طرف أحمد بدوى في الأحد يوليو 24, 2011 6:22 pm

وقال أُمَيَّة - إن كان قالها-:
رِ لهُ فَرْجَة كَحَلِّ العِقَـال رُبَّما تَجْزَعُ النُّفُوس مِنَ الأمْ
شعر في الغزل وقال آخر:
عَشِيَّة آرَام الكِنـاسِ رَمِـيمُ رَمَتْنِي وَسِتْرُ اللّهِ بَيْنِي وَ بَيْنَهَا
ولكِنَّ عَهْدِي بالنِّضَالِ قـدِيمُ ألاَ رُبَّ يومٍ لَوْ رَمَتْنِي رَمَيْتُهَا
ضَمِنْت لَكُمْ أَنْ لاَ يَزَالُ يَهيمُ رَمِيمُ الَّتِي قالتْ لَجارَات بَيْتِهَا
وقال آخر:
إلاَّ تطاوَلَ غُصْنُ الجيدِ للجِـيدِ لم أَعْطُهَا بِيَدِي إذْ بِتُّ أرْشُفهَـا
مطوَّقَانِ أصَاخَا بعد تـغـريدِ كما تَطَاعَمَ في خَضْرَاءَ نَاعِمَةٍ
بُعداً وسُحْقاً له مِنْ هَالكٍ مُودِي فإنْ سَمِعتَ بهلُكٍ للبَخيلِ فقُـلْ
شعر في الحكم وقال أبو الأسود الدؤلي:
حَتَّى يُزَيَّنَ بالَّـذِي لـم يَفْـعـلِ المرءُ يَسْعَى ثـمَّ يُدْرِكُ مَـجْـدُهُ
يُرْمى ويقْذَفُ بالَّذِي لم يعْـمَـلِ وتَرَى الشقيَّ إذا تكـامَـلَ غَـيُّه
مشيحٌ على محقوقف الصُّلب مُلْبَدِ رئيسُ حـروب لا يزال ربــيئةً
من اليوم أعقاب الأحاديث في غدِ صَبور على رزء المصائب حافظٌ
كذَبتَ ولم أبخَلْ بما ملكـتْ يدي وهَوَّن وجدي أنني لـم أقـلْ لـه
وقال سعيدُ بن عبد الرحمن:
مِنَ النَّاس إلاَّ ما جنَى لَسَعِيدُ وإنَّ امرأً يُمسي ويُصْبِحُ سَالِماً

أحمد بدوى
سوبر ستار المنتدى

رقم العضوية : 20
عدد المساهمات : 7431
المهارة : 42514
تاريخ التسجيل : 16/04/2010
الكفاءة : 0

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: كتاب الحيوان المجلد الثالث - للجاحظ

مُساهمة من طرف أحمد بدوى في الأحد يوليو 24, 2011 6:22 pm

وقال أكثمُ بنُ صيفيّ:
وبَيْنَا نُرَبِّي بَنِينَا فَنِينَا نُربَّى ويَهْلِك آباؤنَـا
وقَال بعضُ المحدَثين:
يُلْفَى فُؤادِي مِنْ حَادِثٍ يَجِبُ فالآنَ أَسْمحْتُ للخطوبِ فَلاَ
وكُلُّ شيءٍ ليومِه سَـبَـبُ قَلَّبني الدَّهرُ في قـوالـبـه
وقال آخر:
فَكُلُّكُمُ يَصِـيرُ إلـى ذَهـاب لِدُوا للمَوْتِ وابْنُوا للـخَـرَابِ
أَبيتَ فما تَحِيفُ ولا تُحَابـي ألاَ يا موتُ لم أَرَ مِنْـكَ بُـدّاً
كما هَجَمَ المشيب عَلَى شبابي كأنَّكَ قَدْ هجمت على مَشيبي
وقال آخر:
فالنَّاسُ مِنْ بَيْنِ مَعْمومٍ ومَخْصـوصِ يا نفس خوضي بحَارَ الْعِلْمِ أو غُوصي
إلاَّ إحَاطَةَ مَنقوص بـمـنـقـوصِ لا شيء في هذه الدنـيا يُحـاط بـه
شعر في التشبيه وأنشدنا للأحيمر:
سِيدٌ تَنَصَّل من حُجور سَعالي بأقَبَّ منْطَلِقِ اللَّبـانِ كـأنَّـه
وقال الآخر:
إذَا ما بَدَا مِنْ دُجْية اللَّيل يطرفُ أراقب لمحاً من سهيلٍ كـأنَّـه
وقالوا: قال خلفٌ الأحمر: لم أَرَ أجمَعَ مِن بيتٍ لامرئ القيس، وهو قوله:
وقاد وذاد وعادَ وأفضل أفادَ وجَادَ وسَـاد وزَادَ

أحمد بدوى
سوبر ستار المنتدى

رقم العضوية : 20
عدد المساهمات : 7431
المهارة : 42514
تاريخ التسجيل : 16/04/2010
الكفاءة : 0

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: كتاب الحيوان المجلد الثالث - للجاحظ

مُساهمة من طرف أحمد بدوى في الأحد يوليو 24, 2011 6:22 pm

ولا أجمعَ مِنْ قوله:
وإرخاءُ سِرْحَانِ وتَقْرِيبُ تَتْفُل لهُ أَيْطَلاَ ظَبْيٍ وسَاقَا نَعَـامَةٍ
وقالوا: ولم نر في التشبيه كقوله، حينَ شبّه شيئين بشيئين في حالَتين مختلفين في بيتٍ واحدٍ، وهو قوله:
لدَى وكْرهَا العُنَّابُ وَ الحَشَفُ البَالي كأن قلوبَ الطَّيرِ رَطْبـاً ويَابـسـاً
قطعة من أشعار النساء وسنذكرُ قِطعة من أشعارِ النساء، قالتْ أعرابيَّة:
على نِضْوِ أسفارٍ فجنَّ جُنُونـهـا رَأَتْ نِضْوَ أَسْفارٍ أُميمَةُ شاحـبـاً
فإنَّكَ مَوْلى فِرْقَةٍ لا تَـزينُـهـا فقالتْ مِن أيِّ الناس أنتَ ومَنْ تَكُنْ
وقالت امرأة من خثعم:
أُحِبُّ وبَيتِ اللّه كَعْبَ بْنَ طـارقِ فإنْ تسألوني مَنْ أُحِـبُّ فـإنَّـنـي
على النَّاس مُعتاداً لضَرْبِ المَفارقِ أحبُّ الفتى الجَعْدَ السَّلولِيَّ ناضـلا
وقالت أخرى:
وأَقَبحَها لمَّا تَجَـهـزَ غـادِيا وما أحسَنَ الدُّنيا وفي الدَّارِ خالد
وقالتْ أُمُّ فَروة الغطَفانيَّة:
تَحدَّرَ مِنْ غُرٍّ طِـوَالَ الـذَّوَائب فما ماءُ مزْنٍ أيُّ ماءٍ تـقـولـهُ
عليه رِياح الصَّيفِ مِن كلِّ جانبِ بمُنْعَرَجٍ أو بَطْـنِ وَادٍ تـحـدَّرَتْ
فما إنْ بِهِ عَيبٌ يكونُ لـعـائبِ نَفَى نَسَمُ الرِّيحِ القَذَا عنْ متـونِـه
تُقى اللّهِ واستحياءُ بعْضِ العَواقب بأطْيبَ مِمَّن يقصُرُ الطَّرْفَ دُونَه
وقال بعضُ العُشاقِ:
وجُونُ القَطَا بالجَلْهَتَينِ جُـثـومُ وأنتِ الَّتي كلَّفتِنِي دَلَجَ السُّـرَى
وقرّحتِ قَرحَ القَلب وهو كليم وأنتِ الّتي أَوْرَثتِ قَلبي حَرارةً

أحمد بدوى
سوبر ستار المنتدى

رقم العضوية : 20
عدد المساهمات : 7431
المهارة : 42514
تاريخ التسجيل : 16/04/2010
الكفاءة : 0

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: كتاب الحيوان المجلد الثالث - للجاحظ

مُساهمة من طرف أحمد بدوى في الأحد يوليو 24, 2011 6:23 pm

بَعِيدُ الرِّضَا دَانِي الصُّدُودِ كَظِيمُ وأنتِ التي أسخطت قومي فكلُّهُمْ
فقالت المعشوقة:
وأشمتَّ بي مَنْ كان فِيكَ يَلومُ وأنتَ الَّذِي أخْلَفْتَني ما وَعَدْتَني
لَهُمْ غَرَضاً أُرْمى وأنتَ سَليمُ وأبرَزتَني للنَّاسِ حتَّى تركْتَني
بجلْدِيَ مِنْ قَوْل الوُشاة كُلومُ فلوْ أَنَّ قَوْلاً يكلِمُ الجسْمَ قد بَدَا
وقال آخر:
رَدَاحٌ وأَنَّ الوجهَ مِنكِ عَتيقُ شهدْتُ وبَيتِ اللّهِ أنَّكِ غـادةٌ
ولا أنا للهجْرانِ مِنكِ مُطيقُ وأنَّكِ لا تجزيننـي بـمـوَدَّةٍ
ثَّنَايا وأنَّ الخصْرَ مِنكَ رَقيقُ شَهدْت وبيتِ اللّهِ أنَّكَ بارِدُ ال
وأنَّك إذْ تخْلو بهـنَّ رفـيق وأنَّكَ مَشْبوح الذِّرَاعين خَلجَمٌ
شعر مختار وقال آخر:
قد دُستها دَوس الحصان الهيكل اللّه يعلم يا مـغـيرة أنـنـي
عَجلانَ يَشويها لـقـومٍ نُـزَّلِ فأخذتها أخْذَ المقصِّب شـاتَـهُ
وقال كعبُ بنُ سعدٍ الغَنَوي:
فكَيفَ وهاتَا هَضْبَةٌ وقَـلِـيبُ وحَدَّثتماني أنَّما الموتُ بالقُرَى
ببَرّيّةٍ تجْرِي عَلَيهِ جـنـوب وماءُ سماءٍ كانَ غيرَ مَـجـمَّةٍ
وما اقْتالَ في حُكْمٍ عليَّ طَبيبُ ومنزلة في دارِ صدقِ وغِبطةٍ
وقال دُرَيد بن الصِّمَّة
مشيح على مُحْقوقفِ الصُّلبِ مُلْبدِ رئيسُ حُـروبٍ لا يزَالُ رَبِــيئَةً

أحمد بدوى
سوبر ستار المنتدى

رقم العضوية : 20
عدد المساهمات : 7431
المهارة : 42514
تاريخ التسجيل : 16/04/2010
الكفاءة : 0

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: كتاب الحيوان المجلد الثالث - للجاحظ

مُساهمة من طرف أحمد بدوى في الأحد يوليو 24, 2011 6:23 pm

مِنَ اليَومِ أعقابَ الأحاديثِ في غَدِ صبورٌ على رُزء المصائبِ حافظٌ
كَذَبْتَ ولم أبْخَلْ بما مَلَكَـت يَدي وهَوَّنَ وَجدي أنني لـم أقـلْ لَـهُ
قطع من البديع وقطعةٌ من البَديع قوله:
وصاح في آثارِها فأسْمَعـا إذا حَدَاها صاحبي ورَجَّـعـا
أدمك في ماء المهاوي مُنْقَعَا يتبعْن منهن جُلالاً أتـلـعـا
وقال الراجزُ في البديع المحمود:
وإذْ أهاضيبُ الشبابِ تَبْغَشُ قد كنت إذْ حبلُ صِباك مُدْمَش
ومن هذا البديع المستَحْسَن منه، قولُ حُجْر بن خالد بن مرثد:
كفِعْلِ أبي قابوسَ حَزْمـاً ونـائلا سمعتُ بِفِعْلِ الفاعلين فـلـم أَجـدْ
إليك فأضحى حَوْلَ بـيتِـك نَـازِلا يُساقُ الغَمامُ الغُرُّ من كـلِّ بـلـدةٍ
وإن كان قد َخوَّى المرابيعُ سـائلا فأصبحَ منه كـلُّ وادٍ حـلـلـتَـه
وتُضْحِي قلوصُ الحمد جَرْباء حائِلا فإن أنتَ تَهْلِك يَهْلِك الباعُ والـنَّـدَا
ولا سُوقةٌ ما يَمْدَحَـنَّـك بـاطـلا فلا ملكٌ ما يبـلـغَـنَّـك سَـعْـيُهُ

أحمد بدوى
سوبر ستار المنتدى

رقم العضوية : 20
عدد المساهمات : 7431
المهارة : 42514
تاريخ التسجيل : 16/04/2010
الكفاءة : 0

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: كتاب الحيوان المجلد الثالث - للجاحظ

مُساهمة من طرف أحمد بدوى في الأحد يوليو 24, 2011 6:23 pm

صدق الظَّنِّ وجَودة الفِراسة
قال أوس بن حجر:
نّ كأَنْ قَدْ رأى وقد سمعا الألمعيُّ الذي يظنُّ بك الظ
وقال عمر بن الخطَّاب: إنك لا تَنْتَفعُ بعقل الرَّجل حتّى تعرفَ صدقَ فطنته.
وقال أوس بن حجر:
نِقابٌ يُحدَّث بالغَائبِ مليحٌ نَجيحٌ أخو مَأْزِقِ
وقال أبو الفضَّة، قاتِل أحمرَ بن شميط:
فإنَّ الظَّنّ يَنْقُصُ أوْ يزيدُ فإلاَّ يَأتِكُمْ خَـبَـرٌ يَقِـينٌ
وقيل لأبي الهذيل: إنَّك إذا راوَغْت واعتلَلْتَ - وأنتَ تكلِّم النظام وقمت - فأحْسَنُ حالاتِك أنْ يشكَّ النَّاسُ فيكَ وفيهِ قال: خَمْسُون شكّاً خيرٌ مِنْ يَقِينٍ واحد وقال كُثَيِّرٌ في عبدِ الملك:
به شَيبٌ وما فَقَدَ الشَّبَابَـا رَأيتُ أبا الوَليد غَدَاةَ جَمعٍ
إذا شابتْ لِدَاتُ المَرْءِ شَابَا فقلتُ لَهُ ولا أعيا جَوابـاً:
إذا ما قال أمْرَضَ أو أصابا ولكنْ تَحتَ ذاكَ الشيبِ حزمٌ
وليس في جَودة الظَّنِّ بيتُ شعرٍ أحسن مِنْ بيتِ بلعاء بنِ قيس:
إذا طاش ظن المرء طاشت مقادره وأبغى صواب الظن أعـلـم أنـه
وقال اللّه عزَّ وجلَّ: "وَلَقَدْ صَدَّقَ عَلَيْهِمْ إبْلِيسُ ظَنَّهُ فاتَّبَعُوهُ".
وقال ابن أبي ربيعةَ في الظَّنِّ :
كان للغَيِّ مَرَّةً قَدْ دَعـانـي ودَعاني إلى الـرَّشـادِ فـؤادٌ
غَيْرَ شَكٍّ عَرَفتَ لي عِصْيَانِي اكَ دَهْرٌ لو كنتَ فيهِ قَرِينـي
لَمُ إلاَّ الظُّنُونَ أيْنَ مَكـانِـي وتَقَلَّبتُ في الفِـراشِ ولا تَـع

أحمد بدوى
سوبر ستار المنتدى

رقم العضوية : 20
عدد المساهمات : 7431
المهارة : 42514
تاريخ التسجيل : 16/04/2010
الكفاءة : 0

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: كتاب الحيوان المجلد الثالث - للجاحظ

مُساهمة من طرف أحمد بدوى في الأحد يوليو 24, 2011 6:23 pm

من مختار الشعر
وقال ابنُ أبي ربيعة في غير هذا الباب:
إذا نَظَرَتْ ومستَمعاً مطيعا وخِلٍّ كنتُ عَينَ النُّصْحِ منْهُ
وقُلْتُ لَهُ أَرَى أمراً شَنيعَا أطافَ بغيَّةٍ فَنَهيتُ عنـهـا
أبَى وعَصى أَتَيناها جَميعَا أَرَدْتُ رَشادَه جَهْدي، فلمـا
وقال معَقِّر بن حمار البارقي:
والقَوْلُ مِثلُ مَوَاقِعِ النَّبْلِ الشِّعرُ لبُّ المرْءِ يَعْرِضه
ونَوَافذٌ يذهَبنَ بالخَصـل منها المقصِّر عَن رَمِيَّتِه

أحمد بدوى
سوبر ستار المنتدى

رقم العضوية : 20
عدد المساهمات : 7431
المهارة : 42514
تاريخ التسجيل : 16/04/2010
الكفاءة : 0

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: كتاب الحيوان المجلد الثالث - للجاحظ

مُساهمة من طرف أحمد بدوى في الأحد يوليو 24, 2011 6:24 pm

أبياتٌ للمحدَثينَ حِسانٌ
وأبياتٌ للمحْدَثين حِسَان، قال العَتَّابيّ:
مُبرَّأَةً مِنْ كُلِّ خُـلْـقٍ يَذِيمُـهـا وَكَمْ نِعمةٍ آتاكهـا الـلّـهُ جَـزْلَةً
تَعَاوَرنها حَتَّى تَفَـرَّى أدِيمـهـا فَسلطتَ أَخلاقاً علـيهـا ذمِـيمةً
بعَوراءَ يَجْرِي في الرِّجال نمِيمُها وَلُوعاً وإشفاقاً ونطقاً من الخَـنـا
بَلَغت بأدنى نِعمَة تَسْـتَـدِيمُـهـا وكنتَ امرأً لو شِئتَ أنْ تَبْلُغَ المدَى
مِنَ الصَّخرَةِ الصّمَّاء حِين ترُومُها ولكنْ فِطامُ النَّفْسِ أعسر محمَـلاً
وقال أيضاً:
رضاعي بأدنى ضجْعَةٍ أستلينُها وكنتُ امرأً هَيَّابَةً تَسْتَـفِـزّنـي
تَوَقَّلُ في نَيلِ المَعالي فنُونُـهـا أُوافي أميرَ المؤمنـين بِـهـمَّةٍ
وأدَّى إليها الحقَّ فهو أمينُـهـا رَعى أُمَّةَ الإسلامِ فهو إمامُهـا
تَغَلْغَلَ في حيثُ استَقَرَّ جنينُهـا ويَستَنتج العقماء حتَّى كـأنـمـا
ولا كل مَن أَمَّ الصُّوَى يَسْتَبِينُهـا وما كل مَوصوفٍ لَهُ يَهـتَـدِي
طوارفُ أبكارِ الخُطُوبِ وعُونُها مُقيمٌ بمستنِّ العُلا، حيثُ تَلتَقـي
وقال الحسن بن هانئ:
عندَ احتِفالِ المجلِسِ الحاشد قُولاَ لهارُون إمامِ الـهـدَى
أخلَى لَهُ وجهَكَ مِن حَاسد نَصيحةُ الفَضْلِ وإشفـاقُـهُ
وواحد الغائب والشـاهـد بصادِق الطـاعةِ ديَّانِـهـا
ما أنتَ مِثلَ الفَضْل بالواجِدِ أنتَ على ما بِكَ مِنْ قُـدْرَةٍ
لطالـبٍ ذاكَ ولا نَـاشِـد أوحَدَه اللّهُ فمـا مـثْـلُـه
أنْ يَجْمَعَ العالَمَ في واحـد وليس على اللّه بمستنكـر
وقال عَديُّ بن الرِّقاعِ العاملي:
حتَّى أُقَوِّمَ مَيْلهَا وسـنـادهـا وقَصيدةٍ قَدْ بِتُّ أجْمعُ بَيْنَـهـا
حتَّى يُقيمَ ثِقافُـهُ مُـنـآدهـا نظَرَ المثقِّف في كُعُوب قَناتِـه
عَنْ حَرْف وَاحدة لكيْ أزْدَادَهَا وعَلِمْتُ حتَّى لَسْتُ أسْأَلُ عالِما
وأَتَمَّ نِعْمَتَهُ عَـلَـيْهِ وَزَادَهـا صَلَّى الإلهُ عَلَى امْرئٍ ودَّعته

أحمد بدوى
سوبر ستار المنتدى

رقم العضوية : 20
عدد المساهمات : 7431
المهارة : 42514
تاريخ التسجيل : 16/04/2010
الكفاءة : 0

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: كتاب الحيوان المجلد الثالث - للجاحظ

مُساهمة من طرف أحمد بدوى في الأحد يوليو 24, 2011 6:24 pm

شعر لبنت عدي بن الرقاع
قال: واجتمع ناسٌ من الشُّعَرَاء ببابِ عَديِّ بن الرقاعِ يُريدون مُماتَنَتَهُ ومُساجَلَتَه، فخَرجَت إليهمْ بِنْتٌ له صغيرة، فقالت:
عَلى وَاحدٍ لا زلْتُمُ قِرْنَ واحد تجَمَّعْتُم منْ كُلِّ أَوْبٍ ومَنـزل
وقال عبدُ الرحمن بن حسّان الأنصاري، وهو صغير:
في دَارِ حَسَّانَ أَصْطَادُ اليَعَاسِيبَا اللّه يَعْلَمُ أنِّي كُنْت مُشْـتَـغِـلاً
وقال لأبيه وهو صبيٌّ - ورجع إليه وهو يبكي ويقول: لسعني طائر قال: فصفه لي يا بنيّ قال كأَنَّهُ ثَوْبُ حَبَرة قال حسّان: قال ابني الشِّعْرَ وَرَبِّ الكعبة وكان الذي لَسعه زنبوراً.
وقال سَهْلُ بن هارون، وهو يختلف إلى الكُتَّابِ لجارٍ لهم:
فهل تَماثَل أو نأتيه عُوَّادا نُبِّيت بَغْلك مبْطوناً فقلت له
وقال طرفة وهو صبيٌّ صغير:
خلا لكِ الجَوُّ فبِيضي واصفِرِي يا لَكِ مِنْ قُبَّـرةٍ بـمَـعْـمَـرِ
وقال بعض الشعراء:
فسَرَّكَ أن يَعيش فجِئْ بزادِ إذا ما ماتَ مَيْتٌ مِن تَـمـيمٍ
أو الشَّيءْ الملفَّفِ في البِجَادِ بخبزٍ أو بِلَحْمٍ أوْ بِـسَـمْـنٍ
ليأكُلَ رأسَ لُقمْان بنِ عـادِ تراه يَطوف بالآفاق حِرْصاً

أحمد بدوى
سوبر ستار المنتدى

رقم العضوية : 20
عدد المساهمات : 7431
المهارة : 42514
تاريخ التسجيل : 16/04/2010
الكفاءة : 0

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: كتاب الحيوان المجلد الثالث - للجاحظ

مُساهمة من طرف أحمد بدوى في الأحد يوليو 24, 2011 6:24 pm

وقال الأصمعي: الشيء الملفَّف في البِجاد: الوَطْب.
وقال أعرابيٌّ:
بدا في سَوادِ الرَّأس أبيض واضحُ أَلاَ بَكَرَتْ تَلْحَى قتَيْلَةُ بَـعْـدَمـا
مِنَ المال أفنتْها السّنونَ الجَـوائحُ لتُدرِك بالإمْساك والمَنْـع ثَـرْوةً
بذِكْر النَّدَى تَبْكِي عَلَيَّ الـنـوائح فقلت لها: لا تعذُلينـي فـإنـمـا

أحمد بدوى
سوبر ستار المنتدى

رقم العضوية : 20
عدد المساهمات : 7431
المهارة : 42514
تاريخ التسجيل : 16/04/2010
الكفاءة : 0

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

صفحة 2 من اصل 13 الصفحة السابقة  1, 2, 3, ... 11, 12, 13  الصفحة التالية

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى