خصاء البهائم والديكة - للجــــــــاحظ

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

خصاء البهائم والديكة - للجــــــــاحظ

مُساهمة من طرف أحمد بدوى في الأربعاء يوليو 21, 2010 6:44 pm

والخِصاءُ في أَحداثِ البهائم، وفي الغنم خاصةً، يدع اللَّحمَ رَخْصاً وندِيًّا عذباً، فإنْ خَصَاه بعد الكبر، لم يقو خِصاؤُه بعدَ استحكامِ القوَّة على قلْب طباعه، وأجود الخِصاء ما كانَ في الصِّغَر، وهو يسمَّى بالفارسية ثربخت يُعنى بذلك أنّه خُصِيَ رطباً، والخَصيُّ من فحولها أحَملُ للشحم، لعدم الهيْج والنَّعْظ، وخروج قواه مع ماء الفِحْلة، وكثرةُ السِّفاد تورث الضَّعْفَ والهُزالَ في جميعِ الحيوان، وقد ذُكِر لمعاوية كثرة الجماع فقال: ما استُهتِرَ به أحدٌ إلاّ رأيت ذلك في مُنَّته، والديك يُخصى ليَرطب لحمُه ويطيب ويحملِ الشحم.
avatar
أحمد بدوى
سوبر ستار المنتدى

رقم العضوية : 20
عدد المساهمات : 7431
المهارة : 42656
تاريخ التسجيل : 16/04/2010
الكفاءة : 0

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: خصاء البهائم والديكة - للجــــــــاحظ

مُساهمة من طرف أحمد بدوى في الأربعاء يوليو 21, 2010 6:45 pm

خصاء العرب لفحولة الإبل



وكانت العربُ تَخصِي فُحولَةَ الإبل لئلاَّ يأكلَ بعضُها بعضاً، وتستبقي ما كان أجودَ ضِراباً، وأكثرَ نَسْلاً، وكلَّ ما كان مئناثاً وكان شابًّا ولم يكن مذكاراً، وهم يسمُّون الإذكار المحْقَ الخَفِيّ، وما كان منها عَيَاياءَ طَبَاقاءَ، فمنها ما يجعل السّدِمَ المعنَّى، وإذا كان الفحلُ لا يُتَّخذ للضِّراب، شدُّوا ثِيلَه شدّاً شديداً، وتركوه يهدِر ويُقَبقِب في الهَجْمة، ولا يصل إليهنَّ وإن أردنَه، فإذا طلبْنَ الفحلَ جِيءَ لهنَّ بفحلٍ قَعْسريٍّ ويقولون: لَقْوَةٌ لاقَتْ قَبيساً، والقَبيس من الجِمال: السريع الإلقاح، واللَّقوة: السريعة القَبول لماءِ الفحلِ.
وشكت امرأةٌ زوجَها، وأخبرتْ عن جهِله بإتيان النساء، وعِيِّه وعجْزِه، وأنَّه إذا سقط عليها أطَبقَ صدرَه - والنساءُ يكرهْنَ وقُوعَ صدورِ الرجال على صدورهنَّ فقالت: زَوْجِي عَيَاياءُ طَباقاء، وكلُّ داءٍ لَهُ داءُ وقال الشاعر:

رِكاباً إلى أكوارِها حينَ تعكف


طَباقَاءُ لم يَشْهدْ خُصوماً ولم يَقُدْ
avatar
أحمد بدوى
سوبر ستار المنتدى

رقم العضوية : 20
عدد المساهمات : 7431
المهارة : 42656
تاريخ التسجيل : 16/04/2010
الكفاءة : 0

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: خصاء البهائم والديكة - للجــــــــاحظ

مُساهمة من طرف أحمد بدوى في الأربعاء يوليو 21, 2010 6:46 pm

خصاء العرب للخيل



وكانوا يخْصُون الخيل لشبيه بذلك، ولعلَّة صهيلها ليلةَ البَيَات، وإذا أكمنوا الكُمَناء أوْ كانو هُرَّاباً.
القول في كلمة خنذيذ ويزعم من لا علم له، أنَّ الخنذيذ في الخيل هو الخصيُّ، وكيف يكون ذلك كما قال، مع قول خُفَاف بن نَدْبة:


وخناذيذ خصيةً وفُحولا


وقال بشرُ بنُ أبي خَازم:

كَطيِّ البُرْدِ يَطويه التِّجَارُ


وخنذيذٍ تَرَى الغُرْمُولَ منهُ


وليس هذا أرادَ بِشر، وإنَّما أراد زمانَ الغزو، والحالَ التي يعتري الخيلَ فيها هذا المعنى ، كما قال جد الأحيمر:

ب ولا أُغِيرُ على مُضَرْ


لا لا أعـقُّ ولا أحُــو
ضجَّ المطيُّ من الدَّبَـرْ


لكـنَّـمـا غـزوِي إذا
avatar
أحمد بدوى
سوبر ستار المنتدى

رقم العضوية : 20
عدد المساهمات : 7431
المهارة : 42656
تاريخ التسجيل : 16/04/2010
الكفاءة : 0

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: خصاء البهائم والديكة - للجــــــــاحظ

مُساهمة من طرف أحمد بدوى في الأربعاء يوليو 21, 2010 6:46 pm

وإنَّما فخر بالغزْو في ذلك الزمان.
وأما الخنذيذ فهو الكريم التامُّ، وربَّما وصفوا به الرجل، وقال كثير:

وخَيْفانةٍ قد هذَّب الجريُ آلَها


على كل خنذيذ الضُّحَى متمطِّر


وقال القطامي:

تخنَّثَ منه لحمُه المتكـاوِسُ


على كلِّ خنذيذ السَّراة مُقلِّصٍ


ومن الدليل على أنَّهم ربما جعَلوا الرجلَ إذا ما مدحوه خنذيذاً، قولُ بعضِ القيسيين، مِن قيس بن ثعلَبة:

خناذيذُ مِن سعدٍ طِوالُ السواعد


دعوتُ بني سعدٍ إليَّ فشمَّـرتْ


عبد اللّه بن الحارث وعبد الملك بن مروان وقال عبدُ اللّه بن الحارث، وكتب بها إلى عبدِ الملكِ بن مرْوان حينَ فارقَ مُصعباً:

يُقدَّم قبلي مُسِلمٌ والـمـهـلَّـبُ


بأيِّ بـلاءٍ أم بــأيَّةِ عِـــلَّةٍ
خَصِيٌّ دنا للماءِ من غير مَشْرَبِ


وَيُدعَى ابنُ منجوفٍ أمامي كأنَّـه


فقلت ليونس: أقوى فقال: الإقواءُ أحسَنُ من هذا قال: فلمَّا أخذتْه قيسٌ نصبُوه، فجَعلوا يرمُونه بالنبل ويقولون: أذاتَ مغازل تَرَى? يريدون بيت ابن الحرّ:
avatar
أحمد بدوى
سوبر ستار المنتدى

رقم العضوية : 20
عدد المساهمات : 7431
المهارة : 42656
تاريخ التسجيل : 16/04/2010
الكفاءة : 0

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: خصاء البهائم والديكة - للجــــــــاحظ

مُساهمة من طرف أحمد بدوى في الأربعاء يوليو 21, 2010 6:47 pm


لِحاهَا وباعت نبلها بالمغـازل


ألم تر قيساً قيسَ عَيلانَ برقعت


فلما أتي مُصعبٌ برأسِه، قال لسُويد: يا أبا المِنهال كيف ترى? قال: أيُّهَا الأمير هو واللّه الذي أتَى الماءَ من غير مَشْرَب.
وقال أعشَى هَمْدان:

فينا أذَلُّ مِن الخَصيِّ الدَّيزجِ


وأبو بُريذِعةَ الذي حُدِّثْـتَـهُ
avatar
أحمد بدوى
سوبر ستار المنتدى

رقم العضوية : 20
عدد المساهمات : 7431
المهارة : 42656
تاريخ التسجيل : 16/04/2010
الكفاءة : 0

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: خصاء البهائم والديكة - للجــــــــاحظ

مُساهمة من طرف أحمد بدوى في الأربعاء يوليو 21, 2010 6:48 pm

وتعرِض للخصيِّ سُرعة الدَّمعة، وذلك مِن عادةِ طبائعِ الصبيان ثم النِّساءِ، فإنَّه ليس بعدَ الصبيان أغزَر دَمعةً من النساء، وكفاك بالشيوخ الهرمين أخلاق الخصي
avatar
أحمد بدوى
سوبر ستار المنتدى

رقم العضوية : 20
عدد المساهمات : 7431
المهارة : 42656
تاريخ التسجيل : 16/04/2010
الكفاءة : 0

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: خصاء البهائم والديكة - للجــــــــاحظ

مُساهمة من طرف أحمد بدوى في الأربعاء يوليو 21, 2010 6:49 pm

ويعرض للخصيِّ العبثُ واللَّعِبُ بالطير، وما أشبهَ ذلك من أخلاق النساء، وهو من أخلاق الصبيان أيضاً.
ويعرض له الشَّرَه عندَ الطعام، والبخل عليه، والشحُّ العامُّ في كلِّ شيء، وذلك مِن أخلاق الصِّبيانِ ثم النِّساء.
وقال الشاعر:

خَصِيُّ بَراذينٍ يُقَـاد رَهـيصُ


كأنَّ أبا رُومان قيسـاً إذا غـدَا
وحَنجرةٌ بالدورقين قـمـوصُ


له معْدَةٌ لا يشتكي الدهرَ ضَعْفَها
avatar
أحمد بدوى
سوبر ستار المنتدى

رقم العضوية : 20
عدد المساهمات : 7431
المهارة : 42656
تاريخ التسجيل : 16/04/2010
الكفاءة : 0

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: خصاء البهائم والديكة - للجــــــــاحظ

مُساهمة من طرف أحمد بدوى في الأربعاء يوليو 21, 2010 6:50 pm

ويعرض للخصيِّ سرعةُ الغضبِ والرضا، وذلك من أخلاق الصِّبْيان والنِّساء، ويعرض له حبُّ النميمة، وضيقُ الصدرُ بما أُودِع من السرّ، وذلك من أخلاق الصبيان والنساء، ويعرض له دون أخيه لأُمِّه وأبيه، ودون ابنِ عمِّه وجميعِ رهطه، البصَرُ بالرَّفْع والوضْع، والكنسِ والرشِّ، والطَّرح والبسْطِ، والصبرُ على الخدمة، وذلك يعرِض للنساء، ويعرض له الصبرُ على الرُّكوب، والقوَّة على كثرةِ الركْض حتَّى يجاوز في ذلك رجالَ الأتراكِ وفرسانَ الخوارِج، ومتى دفَع إليه مَولاه دابَّتَه ودخل إلى الصلاة، أو ليغتسل في الحمام، أو ليعودَ مريضاً، لم يترُكْ أن يُجرِيَ تلك الدابَّةَ ذاهباً وجائياً، إلى رجوع مولاه إليه.
ويعرض له حبُّ الرمي بالنَّشَّاب، لِلَّذي يدور في نفسِه من حبِّ غزو الرُّوم، ويعرض له حبُّ أن تَمْلكَه الملوك، على أَلاَّ تقيمَ له إلاَّ القوتَ ،ويكونُ ذلك
avatar
أحمد بدوى
سوبر ستار المنتدى

رقم العضوية : 20
عدد المساهمات : 7431
المهارة : 42656
تاريخ التسجيل : 16/04/2010
الكفاءة : 0

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: خصاء البهائم والديكة - للجــــــــاحظ

مُساهمة من طرف أحمد بدوى في الأربعاء يوليو 21, 2010 6:54 pm

أحبَّ إليه من أنْ تملكَه السُّوقةُ، وإن ألحقتْه بعيشِ الملوك.
ومن العجب أنَّهم مع خروجِهم من شَطْر طبائع الرجال، إلى طبائع النساء، لا يعرِض لهم التخنيث، وقد رأيت غيرَ واحدٍ من الأعرابِ مخنَّثاً متفكِّكاً، ومؤنثاً يَسِيلُ سيلاً، ورأيتُ عدّةَ مجانينَ مخنَّثين، ورأيتُ ذلك في الزَّنج الأقْحاح، وقد خبَّرني من رأى كُردِيّاً مخنثاً، ولم أَر خَصيّاً قط مخنَّثاً، ولا سمعتُ به؛ ولا أدري كيف ذلك ولا أعرف المانعَ منه، ولو كان الأمرُ في ذلك إلى ظاهِر الرأي، لَقَدْ كان ينبغي لهم أن يكونَ ذلك فيهم عامّاً.
ومما يَزيدني في التعجُّب من هذا الباب، كثرةُ ما يعرِض لهم من الحُلاَق، مع قلّةِ ما يعرِض لهم من التخنيث، مع مفارقتِهم لشطرِ معاني الرجال إلى شبه النساء.
ويزعم كثير من الشيوخ المعمَّرين؛ وأهل التجرِبة المميِّزين، أنّهم اختبروا أعمارَ ضُروبِ الناس،
avatar
أحمد بدوى
سوبر ستار المنتدى

رقم العضوية : 20
عدد المساهمات : 7431
المهارة : 42656
تاريخ التسجيل : 16/04/2010
الكفاءة : 0

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: خصاء البهائم والديكة - للجــــــــاحظ

مُساهمة من طرف أحمد بدوى في الأربعاء يوليو 21, 2010 6:56 pm

فوجدوا طولَ الأعمارِ في الخصيان أعمَّ منه في مثلِ أعدادهم من جميع أجناس الرجال، وأنّهم تفقدوا أعمارَهم وأعمارَ إخوتِهم وبني أعمامهم الذين لم يُخصَوْا، فَوجدُوا طول العُمُر في الخِصيان أعمَّ، ولم يجدوا في عمومِ طوال العمر فيهم واحداً نادراً، كفلانٍ وفلان من الفحول.
وزعموا أنّهم لم يجدوا لطول أعمارِهمْ علّةً إلاَّ عدَمَ النِّكاح، وقلّةَ استفراغِ النُّطف لقُوى أصلابهم.
قالوا: وكذلك لم نجدْ فيما يعايشُ الناسَ في دُورهم، من الخيل والإبل، والحمير، والبقر، والغنم، والكِلابِ، والدَّجاج، والحمام، والدِّيَكة، والعصافير، أطول أعماراً من البغال.
وكذلك قالوا: وجدْنا أقلّها أعماراً العصافيرَ، وليس ذلك إلاَّ لكثْرةِ سفادِ العصافير وقلّةِ سِفادِ البغال.
وجعل هؤلاء القومُ زيادةَ عمر البغلِ على عمرٍ أبويَه دليلاً على أنّ قول الناسِ: لا يعيشُ أحدٌ فوق عمر أبويه خطأ، وأولئك إنما عنوا الناسَ دونَ جميع الحيوان
avatar
أحمد بدوى
سوبر ستار المنتدى

رقم العضوية : 20
عدد المساهمات : 7431
المهارة : 42656
تاريخ التسجيل : 16/04/2010
الكفاءة : 0

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى