قصيدة تفاؤل لعبد الرحمن يوسف

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

قصيدة تفاؤل لعبد الرحمن يوسف

مُساهمة من طرف حمدى السنوسى في الخميس مايو 13, 2010 11:19 am

تَـــفـَـــــــــــــــــاؤُلْ ...
سَيُدْرِكُ مَنْ يَقْرَؤونَ القَصيدَةَ مَاذا بقلبي يَجُولْ ...
حُرُوفٌ أصَابعُهَا تَتَشَابَكُ فـي رَقْصَةٍ مِنْ مَعَانٍ
وأقْلامُ مَنْ يَكْتُبُونَ بَدَتْ كَالمَزَاميرِ
والحَرْفُ جَارُ أخيهِ تَرَاقَصُ مِثلَ الخُيُولْ ...
هُو الحَرْفُ ...
مِرْآةُ حُسْنٍ وقُبْحٍ لِمَنْ يَكْتُبُونَ بـِزُورٍ وحَقٍّ
فَحَرْفٌ كَفُورٌ
وحَرْفٌ رَسُولْ !
وحَرْفٌ أبَا بَكْرِ يَبْدو
وحَرْفٌ يُنَافِقُ كَابْنِ سَلُولْ ...
وحَرْفٌ تَحَصَّنَ بالصَّمْتِ حينَ الكَلامِ
وحَرْفٌ يَقُولْ ...
وحَرْفٌ عَزيزٌ
وحَرْفٌ ذَلولْ ...
وحَرْفٌ عَلَى النَّاسِ يُغْدِقُ حَقًّا
وحَرْفٌ تَسَوَّلَ عِنْدَ القُصُورِ بقَرْعِ الطُّبُولْ ...
هُوَ الحَرْفُ طُهْرٌ ...
وعُهْرٌ ...
فمِنْهُ أذانُ الشُّرُوقِ
ومنْهُ يَكُونُ الأفُولْ ... !

حمدى السنوسى
عضو جديد
عضو جديد

رقم العضوية : 64
عدد المساهمات : 22
المهارة : 2531
تاريخ التسجيل : 13/05/2010
الكفاءة : 0

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى